دعوات في عجلون لمقاطعة الانتخابات البلدية للدفع بفصل المدينة عن محيطها

تم نشره في الأحد 25 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - أكد عدد من سكان وأبناء عشائر يقطنون مدينة عجلون خلال اجتماع عقد مساء أمس في ديوان إحدى العشائر مقاطعتهم الانتخابات البلدية التي ستجرى الأسبوع الحالي، مشيرين إلى أن قرارهم هذا يأتي ردا على عدم فصل بلدية عجلون عن المناطق المحيطة بها. وقالوا إن الخدمات تراجعت بسبب دمج بلدية عجلون مع المناطق المجاورة وبشكل كبير جداً لم يسبق له مثيل، مشيرين الى أن بلدية عجلون كانت تقدم خدمات كبيرة عندما كانت منفصلة حيث ساهم الدمج بسوء الخدمات وتراجعها.

وبينوا أن مقاطعتهم ستكون من خلال حث الناخبين على عدم الذهاب إلى صناديق الاقتراع وعدم تعليق اليافطات، والنشر بوسائل الإعلام المختلفة البيانات التي تدعو أهالي عجلون الى المقاطعة الشاملة للانتخابات. وانتقدوا طريقة دمج بلدية عجلون الكبرى، مؤكدين  أنها تمت بطريقة عشائرية لإرضاء بعض العشائر دون النظر الى التقسيمات الإدارية على أرض الواقع، لافتين الى أن عملية الدمج لا تدل على أي حكمة ما ساهم ذلك بتردي الخدمات في مناطق بلدية عجلون الكبرى. وأصدر المجتمعون بيانا أكدوا فيه ضرورة المقاطعة الشاملة للانتخابات البلدية والتأكيد على ضرورة عدم قبول أي ناخب من أبناء عجلون في حال تعيينه كعضو في بلدية عجلون الكبرى نظراً لعدم وجود مرشحين من عجلون المدينة.

[email protected]

التعليق