وزير الدولة لشؤون الاعلام يلتقي قطاعات شبابية من جميع المحافظات

المومني: لكل حزب وطيف سياسي حرية المشاركة أو مقاطعة الانتخابات البلدية

تم نشره في الخميس 22 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً
  • وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني خلال لقائه أمس قطاعات شبابية من جميع المحافظات بمدينة الحسين للشباب - (بترا)

عمان - دعا وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني جميع مكوّنات المُجتمع الاردني للمشاركة في الانتخابات البلدية باعتبارها واجبا وطنيا وتعبيرا صادقا عن الولاء والانتماء للوطن وتعزيزا للمسيرة الديمقراطية وإشراكا للمواطنين في صناعة القرار بما يؤدي لارتقاء بالعمل البلدي.
وأكد في لقائه قطاعات شبابية من جميع المحافظات في مدينة الحسين للشباب أمس أهمية دور الشباب السياسي والتنموي الكبير وتفاعلهم الواسع مع العملية الديمقراطية الحالية للانتخابات البلدية ما يسهم بفرز مجالس بلدية كفؤة قادرة على النهوض بواجباتها وتحقيق الطموحات الوطنية.
وتعقيبا على قرار حزب جبهة العمل الاسلامي بمقاطعة الانتخابات البلدية قال المومني ان العمل الخدمي شرف للجميع وخطوة مهمة للارتقاء بالعمل الخدمي وندعو الجميع للمشاركة في الانتخابات البلدية لما فيه خير الوطن مع التأكيد بان كل حزب وطيف سياسي حر بقراره.
كما اكد حرص الحكومة على إجراء الانتخابات البلدية بأعلى درجات النزاهة والشفافية، حيث اتخذت الاجراءات اللازمة للتسهيل على المواطنين للاقتراع، مشيرا الى إشراف الهيئة المستقلة للانتخاب ورقابة العديد من المؤسسات الدولية والمحلية على هذه الانتخابات.
ودعا المومني جميع مكوّنات المُجتمع الاردني الى المشاركة الواسعة في الانتخابات البلدية باعتبارها واجبا وطنيا وتعبيرا صادقا عن الولاء والانتماء للوطن وتعزيز للمسيرة الديمقراطية وإشراك للمواطنين في صناعة القرار بما يؤدي لتطوير العمل البلدي والارتقاء به.
وحول القرار بعدم مشاركة منتسبي القوات المسلحة والاجهزة الامنية بالانتخابات البلدية قال المومني ان قيادة الجيش وقيادة الاجهزة الامنية قررت عدم مشاركة منتسبيها بالانتخابات البلدية على الرغم من ان قانون البلديات يسمح بذلك لكون الاجهزة الامنية تكون مشغولة بتأمين الحماية للعملية الانتخابية والقوات المسلحة تكون مشغولة بواجباتها العسكرية.
وزاد المومني ان هذا القرار يعد ترسيخا لقيم النزاهة والشفافية وعدم التدخل بالعملية الانتخابية ما يجعلها تتجلى بأبهى صورها وهو امر نفتخر به ويشكل قيمة مضافة للعملية الديمقراطية. - (بترا)

التعليق