الكرك: شكاوى من تكرار فيضان المياه العادمة

تم نشره في الأربعاء 14 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - شكا سكان في مختلف مناطق مدينة الكرك، من تكرار فيضان مياه الصرف الصحي خلال الأيام الماضية، وخصوصا خلال عطلة العيد.
وأكد سكان أن شبكة الصرف الصحي أصبحت تشكل مشكلة كبيرة لسكان المدينة بسبب تكرار فيضان المياه العادمة منها وتسربها في بعض الأحيان إلى داخل المنازل في الأحياء الغربية من المدينة.
وأشار إبراهيم الصرايرة من سكان الحي الغربي إلى أن الأيام الماضية كانت سيئة على سكان المدينة بسبب فيضان المياه العادمة مع أول أيام العيد، لافتا إلى أن الوضع أصبح لا يطاق بسبب الروائح الكريهة المنبعثة منها.
وكانت المياه العادمة قد غمرت عدة شوارع في مدينة الكرك خلال اليومين الماضيين، وخاصة في الشارع الرئيس للمدينة والحي الغربي فيها.
وتسبب تدفق المياه من أحد مناهل الصرف في شارع القلعة وشارع البنوك من الجهة الغربية في إرباك حركة السير وانتشار روائح كريهة أثارت استياء المتسوقين. 
 وطالب سكان بلدية الكرك وسلطة المياه بالعمل على معالجة الانسدادات التي تحصل بشكل متكرر في شبكة الصرف الصحي المياه وخاصة في هذه المنطقة. 
ودعا أحمد المدادحة من سكان المدينة، الجهات المعنية إلى معالجة مشكلة تسرب المياه العادمة في المدينة، وإجراء الصيانة المستمرة لشبكة الصرف الصحي القديمة، وتنظيف الشوارع.
من جانبه، أشار مدير الشؤون الصحية في بلدية الكرك محمد الجعافره إلى أن البلدية تطلب بشكل مستمر من سلطة المياه فتح الانسدادات في مناهل الصرف، الا ان المشكلة لا تنتهي وتعود المناهل الى الانسداد وفيضان المياه العادمة منها.
وقال رئيس قسم الصرف الصحي في سلطة مياه الكرك سالم الصعوب إن التسرب، الذي يحدث في شبكة الصرف الصحي ويؤدي إلى تدفق مياه عادمة في الشوارع، ناتج عن تراكم الأتربة والحجارة ومخلفات المشروع السياحي ما يؤدي إلى فيضان دائم ومستمر.
وأضاف أن جميع حالات التسرب تحدث بسبب تعبيد الإسفلت على أغطية المناهل ما يمنع السلطة من أداء واجبها بسرعة في وقف التسرب.
وبين أن السلطة تفتح كل فترة الشبكة إلا أنها تعاود الانسداد  لتفيض إلى الخارج على الشوارع  والأحياء.

التعليق