جامعة عجلون تسجل شكاوى بحق أشخاص "أساؤوا إليها"

تم نشره في الاثنين 12 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - سجلت جامعة عجلون الوطنية شكاوى لدى شرطه عجلون بحق أشخاص من داخل الجامعة وخارجها قاموا بإرسال شكاوى على الجامعة عبر بريد إلكتروني مجهول المصدر إلى مواقع إلكترونية وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي، ما ترتب عليه إيقاع عقوبات بحق الجامعة بحسب مصدر مسؤول في الجامعة.
وأكد عميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور منتصر القضاة أن الجامعة اعترضت رسميا على القرارات التي اتخذت بحق الجامعة من قبل هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي.
وبين أن الجامعة ستتابع بكل الطرق القانونية والوسائل المتاحة الأخرى الاعتراض على هذه القرارات، مؤكدا أن "أطرافا خفية تحاول الإضرار بسمعتها والنيل من إدارتها".
وتضمن كتاب الاعتراض المبررات التي توضح "عدم عدالة العقوبات المتخذة"، والتماسا من هيئة الاعتماد بإعادة النظر في العقوبات "القاسية التي تم منحها للجامعة"، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الجامعة مؤسسة أكاديمية وطنية مملوكة لعدد من مؤسسات المجتمع المدني ولأبناء محافظة عجلون وأنها لم تنشأ أساساً من أجل تحقيق الربح وإنما من أجل خدمة أهالي محافظة عجلون التي تفتقر أصلاً لوجود جامعة حكومية.
وجاء في الكتاب أن "محافظة عجلون تشكل جيباً من جيوب الفقر والبطالة، وأن الجامعة هي المشروع الاستثماري الوحيد الذي وفر اكثر من 400 فرصة عمل لابناء المحافظة وأبناء الوطن، إضافة الى رفدها سوق العمل بالكفاءات العلمية المتميزة، ما يستدعي أن لا توضع أمامها العراقيل لتعطيل مسيرتها وتشويه سمعتها لخدمة جامعات أخرى".
وأرفق بالكتاب كشف بأسماء اعضاء هيئة التدريس الموقعين عقودا مع الجامعة، وكشف بترقيات أعضاء هيئة التدريس في الجامعة.

[email protected]

التعليق