الإفراج عن 11 من موقوفي أحداث الشغب في معان

تم نشره في الاثنين 12 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 12 آب / أغسطس 2013. 06:39 صباحاً
  • مدخل محكمة أمن الدولة في منطقة ماركا-(تصوير: أمجد الطويل)

 حسين كريشان

معان - أفرجت محكمة أمن الدولة قبيل العيد، عن 11 موقوفا من أصل 13 تم اعتقالهم على خلفية الاحتجاجات الأخيرة التي رافقتها أعمال شغب في مدينة معان، فيما ينتظر الموقوفان الآخران الإفراج عنهما في وقت لاحق، بعد استكمال الإجراءات القانونية اللازمة، وفق رئيس لجنة متابعة قضايا أحداث معان الدكتور محمد أبو صالح.
وأشار أبو صالح إلى أن أجهزة الأمن كانت قد اعتقلت 13 شخصا يشتبه بتورطهم بأحداث الشغب التي وقعت في مدينة معان مؤخرا عقب ظهور أشخاص مدنيين في مقطع فيديو وهم يحيطون بجثتي متوفيين ويتلفظون بعبارات مسيئة ما تسبب باحتقان وغضب الشارع في معان واندلاع أعمال الشغب فيها قبل شهرين.
وبين أن اللجنة قررت تأجيل فعالياتها حتى إشعار آخر والتي كانت قد أعلنت عنها في وقت سابق من خلال مهرجان خطابي وصف بـ"الحاشد" نفذته اللجنة في باحة مدينة الحجاج مؤخرا.
وكان من المقرر تنفيذ اعتصام مفتوح أمام إحدى الدوائر الأمنية في مدينة معان والدعوة للعصيان المدني وإقامة المؤتمر الوطني لبحث وعرض قضايا وهموم المدينة من أجل حل القضايا العالقة فيها وما يوصف بـ"الأزمة المفتوحة".
وأرجع أبوصالح أسباب التأجيل إلى الحاجة لمزيد من التشاور مع القوى الإصلاحية والفاعليات الشبابية الأخرى والحركات الإسلامية، ولما أبدته الجهات الرسمية من وعود وحسن النوايا تجاه أنهاء قضية أحداث معان والمتمثلة في الإفراج عن المعتقلين والكشف عن قاتل اثنين وإصابة آخر من أبنائها، وتحديد الذين ظهروا في مقطع الفيديو.
وكانت اللجنة وخلال لقاء عقدته في ديوان "الفناطسة" قبل أسبوعين قالت، إنه وبعد أن آتت الفعاليات الكثير من نتائجها فقد تم تأجيل الاعتصام نزولا عند رغبة الغالبية من أعضاء اللجنة، واستجابة لوساطة قادها أحد مديري الأجهزة الأمنية في المحافظة ونقلها رئيس اللجنة الدكتور محمد أبو صالح.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق