حمدونة يحذر من "الترهل الرسمي" حيال قضية الأسرى

تم نشره في الثلاثاء 6 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - حذر مدير مركز الأسرى للدراسات الأسير المحرر رأفت حمدونة، مما وصفه حالة "الترهل" الرسمية تجاه الأسرى الأردنيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ أكثر من 3 اشهر.
وأكد حمدونة أن الاحتلال الإسرائيلي، وبخاصة المؤسسة الأمنية معنية بموت الأسير عبد الله البرغوثي بدون تحمل المسؤولية الكاملة عن هذه النتيجة، في ظل الصمت الدولي وغياب الفعل الكافي المساند على الأرض عربيا ودوليا. مستغلا الظروف المحيطة وتراجع الحالة المساندة لقضية الأسرى، ولما يتحلى به البرغوثي من بطولة، وعقابا له على تاريخه النضالي المميز في تنفيذ العمليات النوعية التي آذت الاحتلال وألقت الرعب فيه.
وأضاف إن كل تقارير المحامين الذين اطلعوا على حالة البرغوثي تنذر بالخطر الجدي على حياته، في مشفى "هعيمق" بالعفولة، حيث يعاني من انسداد في الشرايين ومشاكل كبيرة بالكبد، ويستخدم اداة تساعده على المشي، كما انه يقضى ما يقرب من 20 ساعة نائما.
وطالب حمدونة جميع الجهات المعنية بتكثيف الفعاليات المساندة لإضراب البرغوثي وزملائه.

التعليق