ديرعلا: سكان فنوش يشكون تحول مدخل البلدة إلى مكرهة صحية

تم نشره في الأربعاء 31 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً

حابس العدوان

ديرعلا – جدد سكان بلدة فنوش في لواء ديرعلا شكواهم من وجود مكرهة صحية على مدخل البلدة الرئيس نتيجة تراكم مخلفات الاغنام والمواشي.
وبين السكان ان مربي مواشي والرعاة يتخذون من مدخل البلدة مكانا لإراحة مواشيهم ما حول المكان الى مكرهة صحية تنبعث منها الروائح الكريهة، مسببة معاناة كبيرة لهم اثناء دخولهم وخروجهم من البلدة.
ولفتوا الى ان اصحاب المواشي اسهموا كثيرا في تخريب بنية الشارع نتيجة اسالة المياه من جسر قناة الملك عبدالله الذي يعلو مدخل البلدة لري اغنامهم، اذ يقومون بعمل حفر فيه يملأونها بالمياه ما احال الشارع الى مجموعة من الحفر والمطبات.
واكدت ام محمد ان المواشي تعيق حركة السير من والى البلدة حيث يضطر السائقون الى الانتظار ريثما تخلي المواشي الطريق ليتمكنوا من متابعة السير، فيما يضطر بعضهم  للنزول من مركباتهم وابعاد المواشي عن الطريق حتى يتمكنوا من المرور، مبينة ان الاهالي يعانون من هذه المشكلة منذ فترة طويلة رغم كل الشكاوى التي لم تلق أي اهتمام من قبل المسؤولين.
ويوضح احد سكان البلدة احمد ابو علي ان وجود الاغنام احال مدخل البلدة الى مكرهة صحية تنبعث منها الروائح الكريهة وتسهم في انتشار الحشرات الضارة بشكل كبير وخاصة الذباب والبعوض، مطالبا الجهات المعنية العمل على منع هؤلاء من استخدام الجسر ومدخل البلدة لاراحة اغنامهم، حرصا على البنية التحتية للشارع والجسر وعلى الصحة العامة.
ويشير ابوعلي الى ان معظم اصحاب المواشي هم من اهل البلدة الذين يعمدون الى ترك مواشيهم على مدخلها، فيما يعودون هم الى بيوتهم لقضاء حاجياتهم او اخذ قسط من الراحة.
واضاف ان هذه الاغنام تعتدي على الأشجار، خاصة في البيوت المجاورة للمدخل والذي يقضي اصحابها معظم وقت الظهيرة في الذود عن أشجارهم من اعتداءات الماشية ما  يسبب لهم مشاكل ومشاجرات يومية.
من جهته، اكد رئيس لجنة بلدية معدي المهندس عبد الغني السعايدة ان البلدية قامت خلال فصل الشتاء الماضي بعمل صيانة لمدخل البلدة بالاسمنت لان المياه عادة ما تعمل على تخريب الخلطات الاسفلتية، مشيرا الى طرح عطاء لصيانة عدد من الشوارع الرئيسة والفرعية ومن بينها عطاء لتعبيد مدخل البلدة في اقرب وقت.
واشار السعايدة الى ان مشكلة المواشي هي مشكلة قديمة، وقد اعتاد السكان على هذا الوضع نظرا للاوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشونها وبخاصة مربي المواشي، لافتا انه سيجري العمل مع الجهات المختصة لمنع هؤلاء الأشخاص من استخدام مدخل البلدة كمكان لإراحة اغنامهم لما تسببه من اضرار بالشارع والصحة العامة والبيئة.

التعليق