إربد: ندوة شبابية تدعو لتعزيز الحوار داخل الأسرة لنبذ العنف الاجتماعي

تم نشره في الثلاثاء 30 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - نظمت هيئة شباب "نحن الأردن" ندوة حوارية في غرفة تجارة إربد أول من أمس تناولت موضوع الحوار الأسري وأهميته في حل الخلافات الأسرية ونبذ العنف الاجتماعي.
ودعت رئيسة هيئة شباب نحن الأردن دينا ابوعديلة إلى الاهتمام بشؤون الشباب ودور الأسرة في الإصلاح والتنمية المستدامة والخروج بجيل واع قادر على استبدال التحاور بالعنف بشكل يتناسب التربية الحديثة.
وأكدت النائب السابق ناريمان الروسان على الدور الذي يلعبه الشباب في إرساء قواعد الحوار الاسري بين أبناء الأسرة، وبالتالي تقوية اللبنة الأساسية للمجتمع.
وأشارت إلى أن الاوضاع الاقتصادية تلعب دورا مهما في غياب الحوار العائلي، لانعكاساتها السلبية على نفسية الفرد وما يفرضه من غياب لأحد الزوجين أو كليهما عن المنزل.
ودعا الحضور إلى العودة الى قواعد الدين الاسلامي الحنيف والبيئة الاخلاقية، وتعزيز مختلف أشكال الحوارات سواء داخل الاسرة او خارجها، منتقدين السياسات التعليمية والتربوية التي تقود احيانا للخروج بجيل غير مؤهل او قادر على الحوار.
ودعا رئيس منتدى الشمال محمد عفانة الى البدء بعملية التغيير من الذات والعمل منح الطفل الفرصة للحوار وتعليمه أسس وأساليب الطرح الإيجايبة، لافتا النظر الى الارتفاع الكبير في نسبة حالات الطلاق محليا.
وتحدث المدرب الدولي في التنمية البشرية عبدالله العكايلة عن الأبعاد السلبية لغياب الدور العائلي في تربية الطفل مثل العنف الجامعي، وارتفاع نسب القضايا الشرعية المختلفة وحالات التفكك الاسري والاضطرابات النفسية خصوصا في مرحلة  المراهقة.
وتخلل اللقاء فقرة شعرية ومسابقة ترفيهية، إضافة الى عرض مسرحي قصير قدمه فريق (سكتشو/ نحن الأردن) يختصر الواقع  الذي يعانيه بعض الشباب داخل الاسرة وخارجها ليضاف إلى غيره من المشكلات.
وسلمت ابوعديلة الشهادات التقديرية للمشاركين في اللقاء الذي حضره عدد من الشباب وقيادات مؤسسات المجتمع.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المغرب (فوزية)

    الأحد 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    جيد جدا وبالتوفيق