التلهوني يشارك في جلسة حوارية مع رؤساء وأعضاء الهيئات الثقافية في عجلون

تم نشره في الأربعاء 24 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً

عجلون-الغد- قال الأمين العام لوزارة الثقافة مأمون التلهوني إن وزارة الثقافة لن تدخر أي جهد ممكن لصالح إنجاح فعاليات عجلون مدينة الثقافة الأردنية للعام 2013، مشيراً الى أن الوزارة من خلال لجانها المشكلة لدراسة المشاريع الثقافية تبنت كل المشاريع ذات الجدوى والتي تم تقديمها من قبل الهيئات الثقافية ومؤسسات المجتمع المحلي والأفراد في محافظة عجلون.
وأضاف التلهوني خلال حوار وشامل نظمته هيئة شعراء وأدباء عجلون وجمعية ألوان الطيف للفنون البصرية مساء الاثنين؛ إن عجلون في القلب دائما وخدمتها وخدمة الثقافة فيها واجب علينا ولن ندخر وسعا في سبيل أن تكون عجلون لهذا العام مميزة كعادتها.
وأشار التلهوني الى أن اللجان المعنية في وزارة الثقافة تعمل على مدار الساعة لدراسة المشاريع الثقافية المقدمة من محافظة عجلون وعددها 650 مشروعا، مؤكداً أن جميع المبالغ التي خصصت لهذه المشاريع تم دراستها بعناية ودقة، حيث تم الوقوف من جميع هذه المشاريع على مسافة واحدة وكانت أهمية وقيمة المشروع هي الحكم والفصل فيما خصص له.
وقال التلهوني إن الوزارة ستسعى جاهدة لبناء مبنى لمديرية ثقافة عجلون يشتمل على قاعات تقام فيها الفعاليات المختلفة التي تجري في المحافظة، مشيراً الى ان الوزارة ما تزال تتنظر تخصيص قطعة الأرض المناسبة، حيث جرت مراسلات ومخاطبات عديدة بين وزارة الثقافة ووزارتي البلديات والزراعة بهذا الخصوص.
كما تطرق التلهوني خلال الجلسة الحوارية التي إتسمت بالشفافية والصراحة وأدراها الشاعر عمر الزغول ورناء الشويات، الى عدة قضايا تهم الشأن الثقافي في المحافظة وعلى رأسها ضرورة أن تتبنى الهيئات الثقافية لمشاريع وبرامج تسهم في تنشيط الواقع الثقافي والحفاظ على الموروث التاريخي الجميل والعادات والتقاليد والمنتجات الشعبية في المحافظة.
من جانبهم طرح رؤساء الهيئات الثقافية والحضور العديد من القضايا المهمة وعلى رأسها ضرورة أن تولي وزارة الثقافة أهمية خاصة للمشاريع الثقافية المقدمة من أبناء المحافظة، وأن تكون هذه المشاريع ذات جدوى وديمومة تسهم في تنشيط الواقع الثقافي في المحافظة، كما طرح الحضور فكرة توزيع الكتب الثقافية على المواطنين حتى يتم الوصول لأكبر عدد ممكن من أهالي وأبناء المحافظة. ورحب الأمين العام لوزارة الثقافة بهذه الفكرة مؤكدا تبرع الوزارة بعدة آلاف من الكتب لصالح هذه الحملة، كما أوعز الأمين العام بدعم بعض الهيئات الثقافية التي تتبنى مشاريع إقامة المكتبات.
وعلى هامش الجلسة الحوارية رعى الأمين العام لوزارة الثقافة توقيع كتاب الأديب محمد علي فالح الصمادي، وهو بعنوان "يوميات ميت" على هامش الحياة.
وفي نهاية الجلسة الحوارية التي تخللتها مأدبة إفطار كرمت هيئة شعراء وأدباء عجلون وجمعية ألوان الطيف وأعضاء اللجنة الإعلامية لمدينة الثقافة الأردنية (محمد سالم القضاة وعامر الخطاطبة وعلي القضاة ومنذر الزغول وعمر الزغول) أمين وزارة الثقافة مأمون التلهوني من خلال تقديم دروع مدينة الثقافة وهيئة الشعراء والأدباء.

التعليق