عجلون: مطالب بحل المشاكل المرورية في مدينة كفرنجة

تم نشره في الثلاثاء 23 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - طالب سكان في مدينة كفرنجة بإيجاد حلول جذرية للمشاكل المرورية العالقة في المدينة منذ سنوات والتي تعاني منها عدة مناطق وشوارع.
 وأكدوا أن أسواق مدينة كفرنجة ومنذ بداية شهر رمضان الفضيل أخذت تشهد أزمات مرورية خانقة بسبب ازدياد حركة التسوق ووقوف المركبات بشكل عشوائي ومزدوج في الشوارع، إضافة إلى استغلال أصحاب المحلات التجارية للأرصفة من اجل عرض بضائعهم.
 وأكد حسان عريقات أن الازمة المرورية ناتجة عن ضيق الشارع الرئيسي، إضافة إلى وقوف "البكبات" في الشارع المؤدي لمدينة عجلون مقابل سوق الخضار بشكل عشوائي ومزدوج، داعيا اصحاب السيارات إلى عدم اصطفاف مركباتهم لفترات طويلة.
ولفت إلى أن العبث بالإشارة الضوئية بين الحين والآخر وتعطلها يؤدي الى عدم التقييد بأولويات المرور ويسبب ارباكا في حركة السير.
 ويقول أحمد عبدالرحمن إن مدينة كفرنجة أصبحت ذات كثافة سكانية، وتتواجد بها آلاف المركبات، بحيث أخذت تتسبب بازدحامات مرورية مع بداية ونهاية دوام الموظفين وعطلة نهاية الاسبوع، وطيلة أيام شهر رمضان الفضيل والأعياد، مؤكدا أن ما يفاقم المشكلة كثرة الحفريات والأعمال الانشائية التي تنفذها عدد من الدوائر في وسط المدينة، وسوء اوضاع معظم الشوارع التي تعاني من ضيق بسبب التخطيط التنظيمي الخاطئ والاعتداءات القديمة على حدودها.
 ودعا عضو المجلس الاستشاري في لواء كفرنجة المهندس عادل خطاطبة إلى اعادة النظر بالإشارة الضوئية واستبدالها بدوار صغير، ومعالجة محيط الاشارة الضوئية بحيث يكون مفتوحا في جميع الاتجاهات، اضافة الى تحويل الشارع الرئيس وسط المدينة بأكمله باتجاه واحد، وإزالة الدوار المقابل لبنك الاسكان والشارع المحاذي له وتحويل شارع بنك الاردن باتجاه واحد ليصبح مخرجا للوسط التجاري، وإغلاق الفتحة المقابلة لمبنى المتصرفية لخطورتها.
وطالب بتنفيذ التوصيات والمقترحات التي تعرض خلال الاجتماعات التي تعقد بين المسؤولين والسكان، داعيا الى تكثيف دوريات السير لمنع الوقوف المزدوج، وإعادة دراسة الواقع المروري لمواجهة الزيادة السكانية الكبيرة التي شهدتها المدينة، اضافة الى إلزام اصحاب الحافلات العمومية باستخدام المجمع المخصص لها وعدم التوقف في منطقة الإشارة الضوئية.
ولفت علي الرشايدة إلى أهمية توسعة طريق كفرنجة وادي الطواحين عجلون بسبب ضيقه وخطورة منعطفاته، والعمل على ترخيص خطوط عمومية على طريق كفرنجة وادي الطواحين عجلون وتفعيل مجمع السفريات وسط المدينة، مشددا على ضرورة أن تقوم البلدية بواجباتها لمنع اصحاب المحلات والبسطات من عرض السلع وسط الشوارع العامة وعلى الأرصفة.
 من جهته أكد رئيس لجنة بلدية كفرنجة الجديدة المهندس عبدالحميد المومني أنه تم في وقت سابق التنسيق مع شرطة السير لتفعيل مجمع السفريات وسط المدينة وإلزام الحافلات بالوقوف به للتخفيف من ازمة السير، مبينا أنه تم وبالتنسيق مع متصرفية اللواء الطلب من هيئة تنظيم قطاع النقل العام ترخيص خطوط عمومية للعمل على طريق كفرنجة وادي الطواحين عجلون او منح تصاريح مؤقتة لحافلات تعمل على طريق كفرنجة عنجرة عجلون بالتناوب.
 وأكد أن مراقبي البلدية ومن خلال جولاتهم المتكررة يحررون المخالفات بحق المعتدين على الأرصفة والشوارع، داعيا التجار إلى التعاون والالتزام بشكل طوعي وعدم عرض البضائع على الأرصفة.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق