أناشيد رمضان تزين القنوات الفضائية

تم نشره في الثلاثاء 23 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • مشهد من فيديو كليب أغنية "طلة رمضان" لموسى مصطفى - (من المصدر)

تغريد السعايدة

عمان- منذ اليوم من شهر رمضان المبارك، بدأت القنوات الفضائية تتبارى ببث أغان وأناشيد رمضان، لتزيد من البهجة والفرح في بيوت الصائمين، وخاصة بين أوساط الأطفال.
وقبيل حلول الشهر الفضيل، يعمد الكثير من الفنانين والمنشدين إطلاق مجموعة كبيرة من الأغاني التي تتحدث عن رمضان وأجوائه، ومظاهر الفرح التي ترافقه، كما أنه ومنذ سنوات خلت ارتبطت الكثير من الأغاني بقدوم الشهر الفضيل، فكان عرضها على شاشات التلفزيون يأتي بالتزامن مع إعلان قدوم رمضان وثبوت الهلال.
ومع التقدم التكنولوجي وزيادة القنوات الفضائية المتخصصة، أمست أغاني رمضان سوقاً فنياً بحد ذاته، حيث تحرص بعض القنوات على إطلاق مجموعة مع الأغاني لعدد من الفنانين، كما هو الحال في القنوات الدينية، أو قنوات الأطفال، أو القنوات التلفزيونية العادية. كما يحرص الفنانون بمختلف توجهاتهم على إعداد أغانٍ و"كليبات" خاصة بشهر رمضان.
الفنان أيمن رمضان، من قناة محبوبة الفضائية، يؤكد أن معظم الفنانين يتعمدون التوجه نحو استثمار الشهر الكريم، من أجل تقديم مجموعة من الأغاني التي يتم فيها مخاطبة الصائمين، الكبار والأطفال على حدٍ سواء، وذلك بهدف توعيتهم وتعليمهم مجموعة من القيم التي تترسخ في رمضان.
وقدم رمضان بالمشاركة مع مجموعة من زملائه في القناة ثلاث أغان تتحدث جلها عن رمضان، حيث كانت واحدة منها موجهة للكبار وتتسم بالروحانية، وأخرى مشتركة، وثالثة مقدمة للأطفال فقط، مبينا أن جلها يتناول المواضيع المتعلقة بمعاني شهر الصيام وقيمه العالية، من أخلاق وعبادات وفضيلة.
وتركز الكثير من الأغاني الرمضانية على الطقوس الجميلة والأجواء الروحانية، بالإضافة إلى نواحي الفرح والسرور والفوز بالحسنات من الله. وتتوجه الكثير منها لمخاطبة الأطفال، حيث يعتقد مؤدو تلك الأغاني أن "الأطفال بيئة خصبة لزرع الأخلاق الحميدة والعبادات، مثل الصيام".
وهذا ما أشار إليه رمضان إذ بين أن الأغاني تتناول أيضا مواضيع الأعمال الخيرية التي يجب أن يقوم بها المسلم خلال رمضان، مثل الصدقات والتبرع للفقراء والمحتاجين، والمحافظة على العبادات اليومية، وخاصة صلاة التراويح. كما أنها تحتوي على مقاطع تُظهر مدى الفرح والبهجة التي تطغى على الأجواء البيتية والمجتمعية.
ويتفق مدير قناة كراميش الفضائية وسيم عواد، مع رمضان، حول أهمية بث أغانٍ تحمل في طياتها معاني الأخلاق الحميدة لشهر رمضان، إذ يرى أن المواضيع في رمضان عادةً ما تكون متشابهه، لكن الاختلاف في طريقة العرض وفي الكلمات المعبرة واللافتة.
وقال عواد إن قناة كراميش بوصفها قناة موجهة للأطفال على وجه التحديد، فإن العاملين فيها من الفنانين ومؤلفي الكلمات والملحنين، يعملون على اختيار الجديد في كل عام، وعلى تغيير طرق العرض الأكثر تأثيرا وجاذبية، حيث تم هذا العام تقديم أغان في رمضان في قالب جديد، كالأغنية الجديدة التي قدمها فريق كراميش وتم تصويرها في غزة.
وأوضح عواد أن الفنانين، خلال تواجدهم في غزة لإحياء حفل فني هناك، قرروا أن يقوموا بتصوير كليب "صبح يا رمضان" في الأجواء الغزية، وذلك ليبينوا للعالم أن رمضان ينشر عبقه في كل مكان، وحتى في الأماكن التي توالت عليها الحروب وقامت ببناء نفسها من جديد.
وفي أغنية "رمضان جانا" للفنان رمضان يبدأ أحد الأطفال بترديد كلمات أغنية الفنان المصري الراحل محمد عبد المطلب "رمضان جانا وفرحنا به، بعد غيابه، أهلاً رمضان". فهو يردد هذه الكلمات وهو يحمل فانوساً ليعبّر عن أجواء رمضان. ثم يقوم فنانو قناة محبوبة من الفتيات المشاركات بأداء الأغنية التي تزينت أجواؤها بالأهلة والنجوم، ومن مقاطعها "اشتقنا لريحة بخورك وفوانيس بتنور من نورك كلنا فرحانين بحضورك".
وحول تزايد إقبال الفنانين على صناعة أغان خاصة بالشهر الفضيل، يؤكد رمضان أن الشهر له خصوصيته، ويزيد إقبال الناس على الأغاني الروحانية.
وحول استهداف الأطفال في أغانيهم يرى رمضان أن "الطفل يأخذ الأغاني الموجهة له بطريقة عفوية، ويلتزم بها، ويظل يكررها لمرات كثيرة، ولذلك يجب أن تكون الأفكار الموجهة له منتقاة بعناية، وأن تدعو للأخلاق والفضيلة، وخاصة في الشهر الكريم".
كما قدم الفنان موسى مصطفى بمشاركة الطفلة حنان الطرايرة، أغنية جديدة بعنوان "فوانيس الحارة"، والتي تدعو للتحلي بأخلاق الصيام ومن كلماتها "فوانيس الحارة بتنور وهلال المغفرة مرسوم والغني ع المسكين يدور يفرح بالصدقة المهموم". بالإضافة إلى أغنيته "طلة رمضان".  كما قدمت الطفلة سجى حماد أغنية "صيام العصافير" التي تشجع الأطفال على الصيام، ولو لساعات قليلة.
بالإضافة إلى ذلك قام الكثير من الفنانين بتقديم أغانٍ في رمضان، ومنهم الفنان عبد الفتاح عوينات، ومجاهد هشام، وبراء العويد، وعمر الصعيدي، وخيري حاتم، ويزن نسيبة، وغيرهم الكثير من الأطفال الذين يقدمون الأغاني في بعض القنوات، ومنهم الطفلة ديما بشار، ولين الصعيدي، وجمان جمال وزينة، ولمى أسامة.

[email protected]

التعليق