أهالي الأسرى الأردنيين ينفذون اعتصاما وإفطارا تقشفيا

تم نشره في الجمعة 19 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • اعتصام لأهالي الأسرى مقابل رئاسة الوزراء نهاية الشهر الماضي-(تصوير: أسامة الرفاعي)

غادة الشيخ

عمان - في خطوة إنسانية نوعية انضم نشطاء وحراكيون يوم أمس الى صفوف أهالي الأسرى الأردنيين المضربين عن الطعام في إفطار رمضاني تقشفي اقتصر على التمر واللبن والكعك عقب اعتصام لهم أمام الديوان الملكي.
وشكل مشهد الإفطار التقشفي صورة تضامنية إنسانية مع هموم أهالي الأسرى القلقين على أبنائهم والذين دخلوا يومهم التاسع والسبعين في إضراب مفتوح عن الطعام وحالة صحية متردية في إحدى المستشفيات التابعة لمصلحة السجون الإسرائيلية.
وقبيل الإفطار تسلم النائب سمير عويس من أهالي الأسرى رسالة مرفوعة الى جلالة الملك عبدالله الثاني.
ومن بين ما جاء في الرسالة التي حصلت "الغد" على نسخة منها: "إننا نهيب بكم يا صاحب الجلالة إنقاذ الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية الذين يواجهون خطر الموت الحقيقي من استمرار إضرابهم المفتوح عن الطعام.
ونوه الأهالي في رسالتهم الى أنهم نفذوا أكثر من ستين وقفة أمام الديوان الملكي دون أن يخرج أي مسؤول للاستماع الى مطالبهم.

التعليق