للمطالبة بالكشف عن متسببين بوفاة شاب بأحداث جامعة الحسين

إربد: احتجاجات وإغلاق طرق بالاطارات المشتعلة

تم نشره في الخميس 18 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • ارشيفية

أحمد التميمي

إربد- أغلق العشرات من ذوي الطالب أنس الشاعر (16 عاما) والذي قضى في أحداث جامعة الحسين في معان قبل أكثر من شهر، ليل الأربعاء الخميس، ميدان "البياضة" شمال مدينة إربد والطرق المؤدية إليه.

وأغلق المحتجون الدوار بالحجارة والاطارات المطاطية المشتعلة، وذلك للمطالبة بالكشف عن المتسببين بوفاته.
وتسبب إغلاق الدوار الذي يربط مدينة إربد بلواء بني كنانة وقرى شمال إربد، بإرباك في حركة السير.

وكان ذوو الطالب أنس الشاعر، أمهلوا الأجهزة الأمنية مدة شهر للكشف عن قاتل ابنهم والتي انتهت مطلع الشهر، من خلال عطوة أمنية تقدمت بها الأجهزة الأمنية مؤخرا وترأسها محافظ إربد خالد أبو زيد، بحضور مدير شرطة إربد العميد عبدالوالي الشخانبة ورئيس لجنة بلدية إربد الكبرى غازي الكوفحي.
يشار إلى أن الطالب الشاعر الذي يدرس في الصف العاشر في إحدى مدارس معان كان قد ذهب إلى الجامعة بهدف القراءة في مكتبتها والحصول على أحد المراجع، إلا أن حظه العاثر قاده للتواجد في الجامعة أثناء الأحداث التي وقعت وأصيب على إثرها بإصابة بليغة أودت بحياته.

التعليق