اتهامات لصناع "اسم مؤقت" باقتباسه من "Unknown"

تم نشره في الخميس 18 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • مشهد من مسلسل "إسم مؤقت" - (أرشيفية)

القاهرة- بعد أن بدأ عرض الدراما الرمضانية عبر القنوات المختلفة، جذب مسلسل "اسم مؤقت" الذي يقوم ببطولته يوسف الشريف وشيري عادل، ومن تأليف محمد سليمان، وإخراج أحمد جلال، أنظار الكثيرين، ولكنهم بمجرد عرض حلقتين من العمل، أجمع كثيرون على أن المسلسل مقتبس بفكرته من فيلم "Unknown" الذي قام ببطولته ليام نيسون، ودار حول عالم نباتات وأغذية يسافر إلى إحدى الدول، من أجل العمل على مشروع، ولكنه يتعرض في ذلك البلد لحادث يفقد على إثره الذاكرة.
وتتوالى بعدها الأحداث، وهو ما تجري أحداثه بشكل مشابه في المسلسل المصري، ما جعل كثيرين عبر شبكة التواصل الاجتماعي يعدون العمل مقتبساً بفكرته من الفيلم، حيث شهدت الصفحة الرسمية للمسلسل عبر "فيسبوك" اتهامات كبيرة من قبل روادها لصناع العمل باقتباسه.
تشابه المفردات
ومن جهته، أكد الناقد الفني، طارق الشناوي، أن هذا النوع من الدراما تتشابه فيه الكثير من المفردات، معتبراً أن المسلسل لم يمتلك طموح الخروج عن الشكل التقليدي لهذه الثيمة التي يدور فيها، لذلك ما يراه المشاهد في المسلسل سيجعله يشعر وكأنه شاهده في عشرات الأعمال الأجنبية، مشيراً إلى أن هذا النوع من الدراما يعتمد على اللعب مع المتفرج من خلال الأحداث.
الدكتور محمد سليمان عبدالمالك، مؤلف العمل، أكد في تصريحاته، أن "العمل يدور حول ثيمة فقدان الذاكرة، وقد تم علاجها في أكثر من عمل، وهو ما جعله يشير إلى أن مسلسله من الطبيعي أن يتشابه مع تلك الأعمال التي تم عرضها". واعترف بأن موضوع المسلسل قريب من فيلم ليام نيسون، غير أنه نفى أن يكون المسلسل مقتبساً عنه أو مسروقاً، خاصة أن الأحداث في نهايتها ستختلف وتتنوع.
وأوضح سليمان أن تناول المؤلف للثيمة بشكل مختلف، يجعله في النهاية يخلق عملاً درامياً جديداً مختلفاً، وهو شيء لا يعيبه، وهو ما حاول أن يقوم به من خلال مسلسل "اسم مؤقت"، معتبراً أن المعيار في ذلك في النهاية هو أن يكون المشاهد يشعر أن العمل يتم تقديمه للمرة الأولى بكل تفاصيله. واختتم سليمان تصريحاته بأن فيلم "Unknown" بدوره مقتبس من رواية تحمل اسم "خارج رأسي"، وهو ما يعني أن الفيلم ليس أصلياً كي يتم اقتباسه. - (العربية نت)

التعليق