إربد: موظفو البلدية يجددون إضرابهم

تم نشره في الثلاثاء 16 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً

 احمد التميمي

اربد - جدد مهندسون ومساحون وفنيون واداريون في مديريات الشؤون البلدية في محافظة إربد إضرابهم عن العمل أمس بعد أسبوع من تعليقه.
وقال عدد منهم إنهم اضطروا لاستئناف الإضراب لـ"عدم وجود أي تجاوب من وزارة الشؤون البلدية مع مطالبهم التي عرضوها على لجنة شكلها الوزير لهذه الغاية". وأشارت المهندسة سلوى الناجي إلى أن الإضراب سيبقى مفتوحا وسيتطور تدريجيا إلى إضراب عام على مستوى المملكة.
ولفتت المهندسة سناء العوران إلى أن اللجنة التي شكلها الوزير والتقت الموظفين مطلع الأسبوع الماضي، وعدت بسرعة الرد على مطالبهم وتم الاتفاق حينها على تعليق الإضراب لمدة أسبوع لإعطاء فرصة للجهود التي تقوم على دراسة هذه المطالب والبت فيها، مشيرة إلى انه لم يحدث جديد.
ولخص المهندس عبد الرؤوف درويش مطالب الموظفين بصرف المكافآت والحوافز لهم أسوة بموظفي الوزارة وبأثر رجعي ابتداء من مطلع العام الحالي وان تشمل الأسس الجديدة في تحديد الحوافز والمكآفات جميع موظفي مديريات الشؤون البلدية بعدالة وشفافية.
 وكان المعتصمون علقوا اعتصامهم الأسبوع الماضي بعد اجتماع عقد مع لجنة من الوزارة كلفها وزير الشؤون البلدية حسين المجالي بلقائهم والاستماع لمطالبهم مؤلفة من المدير المالي
عبد القادر أبو رجيع ومدير المجالس المهندس حسين مهيدات ومساعد الأمين العام لشؤون الشمال الدكتور صقر الصقور ومديري مديريات الشؤون البلدية في إقليم الشمال. وقال مدير هندسة البلديات في اربد المهندس مصطفى الروابدة ان مطالب الموظفين محقة ومشروعة، لافتا الى تعطل معاملات المواطنين جراء الاضراب.

[email protected]

التعليق