6 محترفين في الخارج يتغيبون عن التدريب الأول

"النشامى" يستأنف التحضير لمواجهة سورية في التصفيات الآسيوية

تم نشره في الثلاثاء 16 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم يجرون عملية الاحماء خلال التدريب - (الغد)
  • الجهازان الفني والاداري ولاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم يشكلون حلقة متماسكة قبل تدريب اول من أمس - (تصوير: جهاد النجار)

محمد عمّار

عمان – أكد المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم المصري حسام حسن، أن أبواب المنتخب مفتوحة أمام كل من يثبت حضوره بعيدا عن العمر، وأنه يسعى للوصول بالمنتخب إلى مونديال البرازيل.
وأضاف حسن قبل إشرافه على أول حصة تدريبية للمنتخب أول من أمس، أنه حريص على تحقيق النتائج الطيبة للمنتخب، حيث وضع برنامجا تدريبيا خاصا بالتنسيق مع الأندية، وذلك لإبقاء اللاعبين في الجاهزية البدنية، ويتمثل البرنامج في التجمع يومي الأحد والاثنين من كل أسبوع طوال أيام شهر رمضان المبارك، حيث سيكون تدريب أيام الاثنين على فترتين؛ الأول قبل الإفطار، والثاني عند الساعة الحادية عشرة ليلا، حيث سيتم فتح الباب أمام الإعلاميين لحضور التدريبات طيلة فترة الأيام المخصصة للتمارين، مطالبا الجميع بتوجيه الاستفسارات والمقابلات يوم الأحد فقط.
وشارك في التدريب 22 لاعبا وتغيب 6 لاعبين من المحترفين في الخارج، وينتظر أن يكون المنتخب أجرى يوم أمس جرعتين تدريبتين الأولى عند الرابعة والنصف عصرا على ملعب البتراء والثانية عند العاشرة والنصف على ستاد الملك عبدالله الثاني.
التعرف على اللاعبين
وردا على استفسارات الإعلاميين قال حسن: "الأيام المقبلة ستشهد فترة تعارف بين اللاعبين والجهاز الفني، والتركيز على الجانبين البدني والتكتيكي، ورسم ملامح العمل المستقبلي، بالإضافة الى متابعة مباريات الكأس والعمل على عملية الإحلال والتبديل".
الخبرة مطلوبة
وأكد حسن أن الخبرة مطلوبة في الفترة المقبلة، وأنه يعرف أسماء معينة سيقوم بمتابعتها في مباريات الكأس، واستدعاء من يحتاجه المنتخب في الاستحقاقات المقبلة، خصوصا وأن المنتخب "سيحارب" على جبهتين؛ الأولى في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات آسيا من خلال المواجهة المقبلة أمام سورية يوم 15 آب (أغسطس) المقبل، والثانية مواجهة منتخب أوزبكستان يومي 6 و 10 أيلول (سبتمبر) المقبل، ضمن الملحق الآسيوي المؤهل لمونديال البرازيل 2014.
وأشار حسن إلى أنه سيواصل مسيرة قدوته وملهمه الراحل الكابتن محمود الجوهري الذي اعتبره المثل الأعلى، وسيعمل على تحقيق إضافة نوعية للمنتخب، للارتقاء بالعمل الجماعي في التدريبات المقبلة، وأنه يعرف لاعبي المنتخب والعديد من لاعبي الأندية، من خلال متابعته الحثيثة للدوري الأردني، ويعرف من يخدم مسيرة المنتخب للوصول إلى نهائيات كأس العالم.
صناعة الفرح
وأضاف حسن أنه يسعى لصناعة الفرح للجماهير الأردنية، من خلال تحقيق نتائج طيبة في الملحق الآسيوي، وأنه سيعمل على تجاوز ذلك بكل ثقة واقتدار، مثمنا جهود المدير الفني السابق للمنتخب الكابتن عدنان حمد، الذي أوصل المنتخب لهذه المرحلة، مؤكدا أن لكل مدرب طريقته في التعامل في الملعب البيتي والخارجي، وأنه سيعمل على تحقيق نتائج طيبة لمصلحة المنتخب، واستدراك الأخطاء التي وقع فيها المنتخب في مبارياته خارج الديار.
وأكد حسن أنه سعيد بثقة سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس اللجنة التنفيذية في اتحاد كرة القدم، ويستمد من ثقة سموه رغبة في تحقيق الإنجازات للكرة الأردنية، ومواصلة رسم ملامح الفرح للجمهور الأردني.
تحضيرات لمواجهة سورية
وعن تحضيراته للمواجهة المقبلة أمام سورية قال حسن: "طلبت من المدير الإداري للمنتخب متابعة المراسلات مع الاتحادات العربية والأفريقية، لضمان إقامة مباراة ودية على أقل تقدير قبل مباراة سورية، وذلك للبحث عن تنفيذ اللاعبين للواجبات الموكولة إليهم من خلال التدريبات على أرض الواقع، ومعرفة التقدم الذي أصاب المنتخب".
وأكد حسن أن محاضرته للاعبين قبل التمرين، تتمحور حول التزام اللاعبين بتدريبات أنديتهم، ما ينعكس إيجابا على تدريباتهم في المنتخب، وأنه سيواصل التنسيق مع الأندية لاستمرار مسيرة المنب تخبدون الإضرار بمصالح الأندية والاستحقاقات المترتبة عليها على الصعيدين المحلي والخارجي.
مخاطبات رسمية
وعن المباريات الودية المرتقبة للمنتخب قال حسن: "تم مخاطبة اتحادات السعودية والكويت والإمارات وليبيا ومصر وزامبيا واليمن، وذلك لتأمين مباراة للمنتخب، وأن مصر واتحادات عربية أخرى اعتذرت عن عدم خوض مباريات ودية مع المنتخب، مشيرا إلى أنه في حال تعذر ذلك فانه سيعمل على لقاء منتخب 22 أو المنتخب الأولمبي، وأنه يعرف قدرات المنتخبين السوري والأوزبكي".
ولم يشر حسن إلى هوية المدرب الوطني الذي سيرافق الشقيقين حسن في مسيرتهما مع المنتخب، وترك أمر التسمية خلال الأيام القليلة المقبلة.
وختم حسن حديثه للإعلام الرياضي أنه متفائل جدا بالمرحلة المقبلة للمنتخب، وطموحات المنتخب قوية في بلوغ نهائيات كأس العالم، وأن نجاح المنتخب يعد نجاحا للأندية الأردنية.
22 لاعبا في التدريبات
أقيم التدريب على ملعب البتراء بحضور 22 لاعبا من أصل 28 كان الكابتن حسن أعلنهم ضمن التشكيلة التي ستخوض المباريات المقبلة.
وغاب عن التدريب ستة محترفين في الخارج هم: شادي أبو هشهش، ثائر البواب، عدي الصيفي، ياسين بخيت، عبدالله ذيب، مصعب اللحام، وانتظم بها عامر شفيع، أحمد عبدالستار، عبدالله الزعبي، صلاح مسعد، أنس بني ياسين، محمد مصطفى، خليل بني عطية، باسم فتحي، محمد الدميري، عدي زهران، إبراهيم الزواهرة، محمد منير، سعيد مرجان، بهاء عبدالرحمن، عصام مبيضين، عامر ذيب، أحمد هايل، حمزة الدردور، عدنان عدوس، رائد النواطير، أحمد سمير، حسن عبدالفتاح.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عهد حسن الذهبي (عاشق المنتخب الوطني)

    الثلاثاء 16 تموز / يوليو 2013.
    الى الامام ياحسام حسن وانا مع الاستعانه بالخبرة لان الوقت ضيق جدا ،، لكن التفاؤل كبير والثقة بالجهاز الفني الجديد اكبر
  • »رأفت راجع والله لنكيف (Aboud)

    الثلاثاء 16 تموز / يوليو 2013.
    أنا مع الكابتن حسام الخبره للتأهل و بعدين اكل حادث حديث رأفت و حاتم توقعاتي نشالله يرجعوا
  • »الاردن (بهاء)

    الاثنين 15 تموز / يوليو 2013.
    الخبر اكيد