إربد: حراكيون يتهمون جهات رسمية بقطع شجرة يستظلون بها في اعتصامهم

تم نشره في الخميس 11 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • جذع شجرة مقطوع بجانب اعتصام حراكيين بالقرب من سور مبنى محافظة إربد أمس - (الغد)

احمد التميمي

اربد – اتهم حراكيون يعتصمون منذ 21 يوما أمام مبنى محافظة اربد، للمطالبة بالافراج عن موقوفي الحراك هشام الحيصة باسم الروابدة وثابت عساف وطارق خضر، جهات رسمية في إربد لم يسموها بـ" ازالة شجرة زيتون معمرة كانوا يستظلون بها خلال اعتصامهم من اشعة الشمس".
غير ان مصدرا في المحافظة، أكد ان قطع الشجرة لا علاقة له بالاعتصام، وانما جاء بعد ان شكلت هذه الشجرة عائقا أمام حركة المشاة على الرصيف.
ووفق بيان اصدره المعتصمون أمس فان الجهات الرسمية "تحاول بشتى الطرق فض الاعتصام من خلال استخدام مبيدات حشرية لرش المنطقة وقطع شجرة معمرة كانت الملاذ الوحيد للمعتصمين من اشعة الشمس الحارقة".
وقالوا ان محاولة هذه الجهات "لن تثنيهم عن الاستمرار في الاعتصام لحين الاستجابة لمطالبهم بالافراج عن الموقوفين، والغاء محكمة أمن الدولة، مشيرين الى ان الموقوفين مضربين عن الطعام منذ 10 أيام وهم في حالة سيئة".
واشاروا الى انهم يستخدمون حاليا مظلة
"في اعتصامهم السلمي من اجل مواصلته، والذي دخل يومه الـ 21 دون أي استجابة من قبل الجهات المعنية لمطالبهم".
ودعا المعتصمون منظمات حقوق الانسان ومؤسسات المجتمع المدني الى التدخل وزيارتهم أمام المحافظة للوقوف على اوضاعهم الصحية بعد ان اضربوا عن الطعام منذ 6 أيام وتم ادخال 5 منهم الى المستشفى ثم غادروه بعد ان تلقوا العلاج في مستشفى الأميرة بسمة الحكومي.
ويواصل اعضاء في حركة إربد للتغيير اعتصامهم المفتوح لليوم الحادي والعشرين على التوالي أمام مبنى محافظة اربد، للمطالبة بالإفراج عن موقوفي الحراك.
وقال المعتصمون في بيان اصدروه أول من أمس "إن الحراك الشعبي مستمر حتى تحقيق المطالب الشعبية، وأن اعتقال الناشطين يزيد من صمود الحراك"، داعين إلى "اعتقال الفاسدين لا اعتقال أحرار الوطن الذين يطالبون بمحاكمة الفاسدين".
ودعوا إلى إلغاء محكمة أمن الدولة، وأن تبتعد الحكومة عن اعتقال الإصلاحيين ونشطاء الحراك، مطالبين بالإسراع في وتيرة الإصلاحات السياسية والاقتصادية وعدم رفع أسعار المواد التموينية والمحروقات والكهرباء.
كما دعوا الى تشكيل حكومة إنقاذ وطني تدير شؤون الوطن وتشرف على انتخابات نيابية حقيقية من خلال قانون انتخابي توافقي، مؤكدا حرص الحراكيين على سلمية الحراك الإصلاحي ومصلحة الوطن وأمنه في محافظة الجميع على مقدرات الوطن والممتلكات العامة والخاصة.

التعليق