انتشار الكلاب الضالة والحشرات في لواء القصر يؤرق السكان

تم نشره في الأربعاء 10 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

الكرك - الغد - تنتشر في مختلف مناطق لواء القصر شمال الكرك، الكلاب الضالة والحشرات الضارة مسببة ازعاجا للسكان وخطرا على حياتهم.
واعتبر سكان من القصر والربة والياروت والجدعا، أن هذه الظاهرة باتت تؤرقهم ليلا، داعين الجهات المعنية وخاصة البلدية، الى تخليصهم من هذه المشكلة والحد من انتشارها، وتوفير الأدوات المناسبة لانهائها.
وبينوا أن البلدية لم تنظم خلال العام الحالي وبخاصة مع بداية فصل الصيف أية حملات رش أو تنظيف للشوارع التي أصبح بعضها أشبه بمكاره صحية لا يمكن للسكان تحملها، وخاصة مع انتشار البعوض والذباب في المناطق السكنية الأمر الذي يتسبب احيانا في نقل بعض الامراض.
وقال المواطن منذر المجالي إن البلدية ومنذ عامين لم تقم بحملات لمكافحة الذباب والبعوض، الأمر الذي زاد من انتشاره وعدم السيطرة عليه بالمبيدات العادية التي تباع بالأسواق، مطالبا بضرورة قيام البلدية بحملة مكافحة شاملة في جميع الأحياء السكنية في مختلف مناطق اللواء.
واشار المواطن أحمد الفقراء أن اللواء يعاني من غياب النظافة بسبب نقص العمال التابعين لبلدية شيحان، مشيرا إلى إن بعض المناطق يوجد بها عامل نظافة واحد لا يكفي للقيام بتنظيف المنطقة.
وبين المواطن احمد المجالي إن هذه الظاهرة قديمة جديدة في مناطق اللواء، مشيرا إلى إن مجموعات من الكلاب الضالة تنتشر ليلا في الاماكن السكنية وبين المنازل للبحث عن الطعام، الامر الذي يتسبب في ازعاج السكان وترويعهم وخاصة الاطفال.
وطالب المواطن ابراهيم العريض البلدية بضرورة وضع حد لهذه الظاهرة التي تتكرر سنويا خاصة في فصل الصيف.
من جهته أكد رئيس بلدية شيحان الدكتور محمد المصاروة احالة عطاء شراء مبيدات حشرية بقيمة 400 دينار، مشيرا الى ان البلدية ستبدأ خلال الاسبوع المقبل بحملة رش متكاملة تشمل جميع المناطق التابعة لها.
وبين المصاروة أن البلدية تعاني من نقص عمال النظافة لعدم توفر الامكانات للتعيين، بسبب العجز المالي المتراكم على البلدية والبالغ  حوالي 720 ألف دينار.
وأكد أن البلدية قامت قبل شهرين بحملة للقضاء على الكلاب الضالة واستطاعت التقليل من أعدادها، الا إن هذه الظاهرة تزداد خلال فصل الصيف، لافتا إلى إن البلدية بصدد تنظيم حملة مماثلة لمكافحة هذه الظاهرة.

التعليق