"حين يكون الزمن أنثى": فلسفة وجودية مطولة

تم نشره في الثلاثاء 9 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • مشهد من فيلم "حين يكون الزمن انثى" - (أرشيفية)

إسراء الردايدة

عمان- تحت عنوان "حين يكون الزمن أنثى" يقدم المخرج أحمد اليسير فيلمه الروائي الذي يقع في خانة أفلام الخيال العلمي، كونه يحاكي قصة قائد ثوري في زمن على وشك الانتهاء ومحاولة إنقاذ الحياة.
الفيلم الذي عرض أول من أمس في سينما الرينبو ويدور في 70 دقيقة، يقوم على بطولته شخصيتان في الحقيقة، وهما شقيقان زيد ونجوان بقاعين، فيما كتب الفيلم رنا وأحمد اليسير.
أحداث الفيلم التي صورت في الكامل على شواطئ البحر الميت وتلتقط جماليتها الموحشة والصامته لتعكس الحوار بين بطلي الفيلم زاد وامرأة تمثل الحياة والتغيرات والقوة في دورها.
الحورارت الفلسفية حول الوجود والقوة والحقيقة المطلقة حتى والهيمنة التي تبين أن الحقيقة يتغير مفهومها وفقا للرغبات الخاصة من أجل الهروب من عيونها.
أما الحوار في الفيلم فهو قائم على فلسفة مطلقة وطويلة في مشاهد محصورة لا تتغير بين الصخور والبحر والضفة المقابلة والتراب، فيما وجوه الممثلين التي تحمل لقطات قريبة وسط قطعات لم تكن موفقة في الانتقال من مشهد لآخر، تبرز الضعف في مونتاج الفيلم، حيث كان من الممكن تفاديها نوعا ما.
ويحمل الفيلم بعدا حول الوجود وفلسفته المعقدة التي يقدمها بطل الفيلم وهو "زاد"، الذي يعد بطلا ثوريا يريد انقاذ العالم والتحرر والعيش بكرامة وسط الحقيقة المطلقة التي تختلف مفاهيمها وطرق تطبيقها في هذا العالم الغريب، حيث أن الزمان في الفيلم يشير إلى العام 2050.
وحتى بعض الحوارت في الفيلم تتحول من معرفية وفلسفية إلى حميمية وإنسانية بين الطرفين لتعكس هذه الطبيعة البشرية في التعايش والإرادة والقوة، ولكنها تقع في فخ الملل الذي يجعل من الصعب متابعتها، مع خلفية موسيقية وضعها للفيلم الفنان فيليب حشوة والمستمدة من عزف على البيانو.
وفي الفيلم تهيمن وجهة النظر للفتاة التي لا تحمل اسما لتطرح وجهة نظر أنثوية نسائية مليئة بالتحليلات والخيالات والسيناريوهات والاحتمالات المتعددة، إذ أن كل موقف له عدة احتمالات ولا يمكن معرفة أي منها سوى بالتجربة التي تبدأ بحوار وتساؤلات حياتية تتحول تدريجيا إلى استعارات حول البقاء في هذه الحياة التي توشك على الانتهاء.
ولكن الفيلم يمر خلال مدته في حوارات بدون أي مواقف أو أحداث فعلية تبرز تغيرا في منحى تطورات بين الطرفين، ماعدا الحوار نفسه، وسط المشاهد الجميلة للبحر الميت، موقع التصوير وزرقة السماء والصحراء التي منحته تناقضا يوازي الشخصيتين فيه.

[email protected]

التعليق