"إربد الكبرى" تبدي استعدادها لتحصيل ضريبة المبيعات عن المخططات الهندسية

تم نشره في الأحد 7 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - تدارس اجتماع ضم رئيس لجنة بلدية إربد الكبرى غازي الكوفحي ورئيس وأعضاء فرع نقابة المهندسين الأردنيين في إربد أمس، قضايا العمل المتعلقة بالجانبين.
وأكد رئيس البلدية أهمية تعاون مختلف النقابات المهنية مع البلديات لتحقيق الصالح العام وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين، كون البلديات هدفها الرئيس الخدمة العامة وليس لها علاقة بالسياسة، الأمر الذي يتطلب من الجميع التعاون معها حتى تتمكن من تحقيق أهدافها في تطوير المدن والمناطق.
وأبدى الكوفحي استعداد البلدية لدراسة تحصيل ضريبة المبيعات عن المخططات الهندسية مع رسوم الإنشاءات من المكاتب الهندسية عند تقديم هذه المخططات حسب الأنظمة والقوانين، وأن تتولى تحويلها إلى وزارة المالية لمنع الإشكالات التي تحدث  في هذا الجانب داعيا فرع النقابة لتقديم كل ما يتعلق بهذا الإجراء والذي يتطلب موافقة وزارة الشؤون البلدية.
وأشار رئيس البلدية إلى أنه تم التعميم على مديري المناطق بعدم السماح "بصب" الأبنية قبل التأكد من ترخيصها وأنه تم مخاطبة محافظة اربد بهذا الخصوص كون بعض الشركات العاملة في "الصب" غير ملتزمة بهذا الإجراء.
وشدد على أن المخطط الشمولي يحتاج إلى دراسة تفصيلية ومعرفة للواقع وانه تم عمل مجموعة من الملاحظات من قبل البلدية على هذا المخطط حتى تتحقق أهدافه في تحديد استخدامات الأراضي والتطوير الحضري والنمو الشمولي والتعامل مع الواقع حسب الأطر القانونية.
وأشار إلى أنه تم إرسال هذه الملاحظات إلى عمان مبدياً استعداد البلدية للتعاون مع نقابة المهندسين حول هذا المخطط.
وبين الكوفحي أن بلدية اربد كانت السباقة في المطالبة بتطبيق قرار مجلس الوزراء بزيادة علاوة المهندسين بنسبة 10 % وأنه تم مخاطبة وزارة البلديات بهذا الخصوص ويتم العمل على متابعة هذا المطلب بكل اهتمام.

التعليق