524 لاجئا سوريا يجتازون الحدود إلى الأردن

تم نشره في السبت 6 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • أرشييفية

 حسين الزيود

المفرق - اجتاز الشيك الحدودي يوم أمس 524 لاجئا سوريا، بينهم 8 جرحى نقلوا إلى مستشفى المفرق الحكومي لتلقي العلاجات اللازمة، فيما تم نقل البقية إلى مخيم الزعتري للاجئين السوريين في محافظة المفرق، وفق قائد قوات حرس الحدود العميد حسين راشد الزيود.
وقال مدير مخيم الزعتري للاجئين السوريين العقيد زاهر أبو شهاب إن السلطات المختصة سمحت لـ421 لاجئا سوريا بالعودة الطواعية إلى بلادهم بعد أن قاموا بتعبئة نماذج العودة المخصصة لمثل هذه الحالات، وبعد تأمين وسائل المواصلات والعودة الآمنة لهم، لافتا إلى أنه تم منح 154 لاجئا سوريا كفالات بموجب الأنظمة المتبعة بهدف مغادرة مخيم الزعتري.
إلى ذلك افتتح في مخيم الزعتري للاجئين السوريين مركز الشباب التابع للمجلس النرويجي للاجئين بدعم من منظمة اليونيسف ووزارة الخارجية النرويجية، بحسب فاطمة العزة من المكتب الإعلامي في منظمة اليونيسف.
وبينت العزة أن المركز يقدم خدمات تعليمية وتوعوية للفئات العمرية بين 15 إلى 24 عاما باعتبار هذه الفئة العمرية غير مخدومة بمراكز أخرى في منطقة المخيم، مشيرة إلى أن من ضمن تلك الخدمات التي ستقدم في المركز محو الأمية وخدمات تكنولوجية ودروس تقوية في اللغة الإنجليزية وبعض العلوم الأخرى ومزيد من المهارات والمهن.
ولفتت إلى أن هناك حملة ترويجية سبقت وستستمر لأيام أخرى بهدف التوعية حول المركز والنشاطات التي يقدمها، بما يدفع باتجاه جذب أكبر عدد من الشباب للالتحاق بالمركز، مضيفة أن من ضمن مرافق هذا المركز ملعب لكرة القدم.
وقالت العزة إن حملة التطعيم التي أطلقتها المنظمة نفذت خلال الأسبوعين الأولين منها تقديم المطعوم لـ530 ألف طفل لأعمار من 6 أشهر حتى 15 عاما للأردنيين والسوريين، مبينة أن من بين هؤلاء الأطفال 66 ألف طفل سوري. وأشارت إلى أن منظمتي "اليونيسف"، و"ميرسي كور" نفذتا ملعبين للأطفال في مخيم الزعتري مغطيين بالمظلات لتقديم عدة ألعاب خاصة بالطفولة.

التعليق