"37.5" يحصد الجائزة الذهبية في مهرجان الفيلم الأردني الأول

تم نشره في الأربعاء 26 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً

معتصم الرقاد

عمان- حصل فيلم "37.5" من تأليف وإخراج حماد الزعبي وبطولة الفنان شاكر جابر، على الجائزة الذهبية لأفضل عمل متكامل، والجائزة مقدمة من نقابة الفنانين.
وكرمت إدارة مهرجان الفيلم الأردني الأول، أول من أمس، الأفلام الفائزة والممثلين والقائمين عليها في المركز الثقافي الملكي، في اختتام المهرجان.
وحصل على الجائزة الذهبية لأفضل إخراج مناصفة بين المخرجين حماد الزعبي وعلاء ربابعة، أما جائزة أفضل سيناريو فكانت من نصيب محمد صبيح عن فيلم "السلم والحيوان"، و كانت جائزة أفضل ممثل دور أول مناصفة بين وليد البرماوي وشاكر جابر، وجائزة أفضل ممثلة دور أول جاءت مناصفة بين تحرير القريوتي وسهير فهد.
أما جائزة أفضل ممثل دور ثان فحاز عليها محمد الإبراهيمي، وجائزة أفضل ممثلة دور ثان حصلت عليها نجلاء عبدالله، أما جائزة أفضل مصور فكانت من نصيب محمد علوان عن فيلم "العشاء الأخير"، وجائزة أفضل إنتاج حصل عليها المخرج إسحاق ياسين عن فيلم "الصدمة"، وجائزة أفضل موسيقى مناصفة بين ماهر الحلو ورامي شفيق، وجائزة أفضل مكياج كانت لعبير عودة، أما جائزة أفضل مونتاج فكانت من نصيب محمد دلقموني، وجائزة أفضل أزياء لابتسام المناصير عن فيلم "37.5".
وانطلق مهرجان الفيلم الأردني الأول الأربعاء الماضي، وتقيمه مديرية الفنون والمسرح التابعة لوزارة الثقافة بالتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين على المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي.
وأكد مدير المهرجان، المخرج محمد الضمور، أهمية المهرجان الذي ينطلق مستهدفا تنشيط الحركة الدرامية الأردنية السينمائية والتلفزيونية وفتح المجال أمام الطاقات الشبابية من المخرجين لتقديم إبداعاتهم من خلال المهرجان وتشكيل بداية صناعة سينما أردنية ضمن إطار مؤسسي من خلال دعم ورعاية وزارة الثقافة.
ويستمر المهرجان لمدة ستة أيام، إضافة لعرض عدد من الأفلام؛ حيث سيعرض خلال المهرجان (16) فيلما، ويكرم في حفل الافتتاح الفنان الأردني جلال طعمة عن مجمل أعماله.
الضمور، أكد أن إدارة المهرجان شكلت لهذه الغاية لجنة فنية مهمتها استقبال النصوص وقراءتها ودراسة الرؤية الإخراجية لكل نص، مبينا أنه تم اختيار سبعة أعمال سينمائية من بين (16) نصا تقدمت للمشاركة وتم رصد مبالغ لدعم مشاركة هذه الأعمال.
وبين أن مديرية الفنون والمسرح سعت من خلال المهرجان الى التشبيك والتعاون مع المؤسسات كافة المعنية بصناعة الفيلم من ناحيتين إنتاجية وأكاديمية، وتم فتح المجال أمام مشاريع التخرج لطلبة جامعة اليرموك وطلبة الكلية الأسترالية لفنون الإعلام لعرض أعمالهم على هامش المهرجان كأعمال مساندة ولا تدخل في المسابقة.

التعليق