فاعليات تطالب بتشكيل مجلس لمؤسسات المجتمع المدني بالكرك

تم نشره في الثلاثاء 25 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – طالب رؤساء وأعضاء جمعيات ونقابات وأندية وملتقيات بالكرك أمس بتشكيل مجلس يضم مختلف هيئات ومؤسسات المجتمع المدني العاملة بالمحافظة لتساهم في خدمة المجتمع المحلي.
وأكد المشاركون في ندوة نظمها فرع نقابة المعلمين الأردنيين في المحافظة بعنوان "دور مؤسسات المجتمع المدني في خدمة المجتمع المحلي"، أهمية وضع خطة تنموية حقيقية للمحافظة وتقديمها للأجهزة الرسمية ليتم تقديمها كل عام تختص بتنظيم الأعمال التطوعية.
وأوصوا بوضع خطة تتضمن الحاجات الأساسية للمجتمع ضمن الاولويات التنموية وتنظيم لقاءات مع مديري الدوائر الخدمية، ووضعهم بصورة الاحتياجات والخدمات التي يحتاجها المواطنون في أماكن إقامتهم.
 ودعا رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك أحمد الصعوب مؤسسات المجتمع المدني إلى ضرورة العمل على إحداث نقلة نوعية وفعل حقيقي في الخدمات التي تقدمها للمواطنين من أجل تحسين مستوى هذه الخدمات والمساهمة في تطور الوطن وازدهاره.
وأكد رئيس ملتقى الفعاليات الشعبية في الكرك خالد الضمور، أهمية تشكيل مجلس للمؤسسات لتعظيم دورها، مشيرا إلى أن الاعتماد على الوظائف العامة في الدولة ساهم في عزوف الشباب عن العمل في القطاعات الانتاجية والزراعية التي كانت مصدر رزق الكثيرين، ما أدى إلى تراجع تلك القطاعات وزيادة الضغط على مؤسسات المجتمع المدني في تقديم الخدمات، وتوفير فرص العمل التي أصبحت متخمة في معظمها.
ودعا الشباب إلى التوجه للأعمال المهنية المنتجة لتوفير لقمة العيش الكريمة لهم وعدم الاعتماد على الوظيفة العامة.
وأشار النائب السابق الدكتور عبدالقادر الحباشنة إلى تراجع دور مؤسسات المجتمع المدني  في تقديم الخدمات العامة بحيث أصبحت عاجزة عن توفير رواتب العاملين فيها، مؤكدا أهمية تعاون كل الهيئات في عمل جماعي لخدمة المجتمع وتطوير واقع الخدمات بالمحافظة.
وشدد الناشط الاجتماعي مصطفى المواجدة على حاجة مؤسسات المجتمع المدني إلى اصلاح من خلال تغيير نمط الادارة فيها من نظام المركزية إلى اللامركزية، مشيرا الى  أهمية تبني المؤسسات الأهلية لمشروعات تخدم الصالح العام.
ودعا عضو مجلس نقابة المهندسين بالكرك وسام المجالي إلى تشكيل مجلس أعلى لمؤسسات المجتمع المدني بالكرك وممارسة دور أكبر في تحديد الأولويات التنموية بالمحافظة وتقديمها للأجهزة الرسمية.

[email protected]

التعليق