بونينو في عمان اليوم

الملك يبحث مع وزيرة خارجية ايطاليا الأزمة السورية

تم نشره في الثلاثاء 25 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 25 حزيران / يونيو 2013. 04:45 صباحاً
  • جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين.-(تصوير: يوسف العلان)

تغريد الرشق

عمان - يلتقي جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم في عمان، وزيرة الخارجية الايطالية ايما بونينو، والتي تبدأ صباحا زيارة الى المملكة تستمر يوما واحدا، تتناول خلالها مع جلالة الملك ومسؤولين أردنيين العلاقات الثنائية "المتينة" بين البلدين، وآخر المستجدات على الساحة الاقليمية، وخصوصا الأزمة السورية، وذلك بحسب مصدر دبلوماسي.
واوضح المصدر لـ"الغد"، أن بونينو ستجتمع بوزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، وستبحث معه ايضا الأزمة السورية وآخر مستجداتها، والأعباء المترتبة على الأردن جراء استضافته أكثر من نصف مليون لاجئ سوري.
كما رجح المصدر ان تعلن الوزيرة عن مساعدات ايطالية، تخصص لاقامة مركز صحي في مخيم "مخيزن الغربية" للاجئين، الذي هو قيد الانشاء في منطقة الأزرق.
الى ذلك، بين المصدر ان الوزيرة الايطالية تهدف من زيارتها ايضا الى "النظر في تقديم مزيد من المساعدت للأردن للتعامل مع التحديات التي يواجهها من آثار الأزمة السورية".
كما ستقوم المسؤولة الايطالية، ترافقها المفوض الأوروبي للتعاون الدولي والمساعدات الانسانية والاستجابات للأزمات كريستالينا جورجيفا، اليوم بزيارة الى مخيم الزعتري، للاطلاع على اوضاع اللاجئين السوريين، وستسلم مساعدات طبية تبلغ طنين، الى المستشفى الميداني الايطالي في المخيم".
واوضح بيان صدر عن السفارة الايطالية أمس ان الوزيرة ستسلم مجموعة من المساعدات الانسانية المقدمة من الحكومة الايطالية، للاجئين السوريين، عبارة عن منتجات طبية ومعدات علاجية عامة كافية لرعاية عشرة آلاف شخص ولمدة ثلاثة اشهر.
وتأتي هذه المساعدات الايطالية جزءا من توجيهات الوزيرة بونينو للمباشرة بمجموعة من التحركات الانسانية لضمان مساعدة وخدمة اللاجئين السوريين في بلاد الجوار، وذلك استجابة للتطورات المأساوية لهذا الصراع القائم وتأثيره على المدنيين.
وفي السياق نفسه، تقوم الحكومة الايطالية وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، وبرنامج الاغذية العالمي، ومنظمة الهجرة الدولية بتقديم حزمة من المساعدات والتدخلات الانسانية، والتي هي جزء من الاستجابة الانسانية للاتحاد الأوروبي.
بدورها، سلطت المفوضة جورجيفا الضوء على حزمة تمويل إضافي من الاتحاد الأوروبي تقدر بـ 400 مليون يورو، منها 250 مليون يورو مخصصة للمساعدات الإنسانية.

[email protected]

التعليق