"فرحان" يستعيد بريقه المحلي والسفاريني يعود بالفائدة من "شطرنج دبي"

تم نشره في الثلاثاء 25 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - يتحضر لاعبو المنتخبات الوطنية واندية الشطرنج، للمرحلة النهائية من بطولة الرجال المؤدية إلى لقب بطل المملكة ومنافسات دوري الدرجة الاولى للعبة، من خلال المشاركات المحلية والخارجية، بهدف المحافظة على الجاهزية الذهنية للبحث عن القاب شخصية واخرى للاندية التي يلعبون لها، والوصول الى صفوف المنتخب الوطني الرجال، في ظل جدولة بطولات اتحاد اللعبة التي تشمل اقامة بطولتي المملكة والدوري، قبل موعد انتخابات مجلس جديد لادارة اتحاد اللعبة للدورة الأولمبية المقبلة.
البطولة التصنيفية
عمدت اللجنة الفنية في اتحاد اللعبة الى اطلاق "العنان" لقدرات اللاعبين والبحث عن تحسين تصنيفهم، من خلال اقامة البطولة التصنيفية الاولى للرجال التي اختتمت مؤخرا، وقبلها كان اللاعبون ينشغلون في تحسين تصنيفهم الدولي، من خلال المشاركة في بطولة القائد الدولية للشطرنج، التي نظمها نادي موظفي أمانة عمان مؤخرا بالتعاون مع اتحاد اللعبة.
وكانت بطولة القائد الدولية للشطرنج خطوة فنية مهمة، عززت من جاهزية اللاعبين واللاعبات، لخوض منافسات البطولة التصنيفية الاولي، وانعكست على قوة المنافسات التي حفلت بالقوة والندية، وقدمت وجوها جديدة ودليلا عمليا على تطور اللعبة واللاعبين، ووفرت لهم اجواء في المعسكر الداخلي للاستعداد لجملة من الاستحقاقات المقبلة، والتي تمكن اللاعب مهند فرحان من الظفر بلقبها برصيد 8 نقاط، فيما حل مهند أبو هزيم بالمركز الثاني برصيد 7.5 نقطة، والسوري زكي هرايسي بالمركز الثالث برصيد 7 نقاط، وحل عمر أبو لبن بالمركز الرابع متقدما عن السوري محمد حرارية بكسر التعادل بعد أن تساويا برصيد 6.5 نقطة لكل منهما.
السفاريني وبطولة النخبة العربية
خاض لاعب المنتخب الوطني ومدرب فريق السيدات الاستاذ الدولي سامي السفاريني، اجواء تحضيرية بطابع تنافسي عربي، من خلال مشاركته في منافسات بطولة النخبة العربية لاصحاب افضل التصانيف الدولية في البلاد العربية، والتي اختتمت مؤخرا في دبي وحظيت بحضور رئيس الاتحاد الدولي للعبة كيرسان، الذي توج فيها القطري محمد المضيحكي بالكأس، الذي حمل اسم رئيس الاتحاد الدولي وجائزة مالية قدرها 20 الف دولار.
السفاريني الذي حل بالمركز السادس برصيد 4 نقاط متشاركا مع الجزائري محمد حدوش والاماراتي جاسم الهوار، اكد قبل مشاركته بالبطولة أنه غير جاهز بالطريقة التي تؤهله بالمنافسة على المراكز الاولى، تبعا لقوة المنافسين والذين استعدوا للبطولة في اجواء مثالية، الا أنه يبحث عن تأكيد الحضور الأردني ومدى تطور اللعبة في ظل الاهتمام والمتابعة من قبل اتحاد اللعبة، في ظل توجيهات الرئيس الفخري لاتحاد اللعبة سمو الأمير محمد بن طلال، وتابع حديثه بعد عودته من دبي مشيرا الى المنافسة القوية التي حفلت بها البطولة، وخاض فيها لقاءات قوية ساعدت على استعادة توازنه ورفع مؤشر "لياقته الذهنية"، وأسهمت الى حد كبير لزيادة جاهزيته لجملة من الاستحقاقات المحلية الخاصة بمنافسات الرجال سواء على المستوى الفردي او المنتخبات والاندية، في الوقت الذي استفاد منها في زيادة خبرته بوصفه مدربا لمنتخب السيدات، متفائلا بموسم افضل للعبة على المستوى المحلي والعربي والقاري والدولي في المرحلة المقبلة.

التعليق