"الثقافة" تشارك بمؤتمر "تشنغ دو" في الصين

تم نشره في الأحد 23 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - شاركت وزارة الثقافة بمؤتمر (تشنغ دو) الدولي الذي عقد في الصين الأسبوع الماضي ضمن فعاليات المهرجان الدولي الرابع لحماية التراث الثقافي غير المادي.
وقال أمين عام الوزارة مأمون التلهوني الذي مثل الوزارة في المؤتمر إنه ألقى كلمة أشار فيها الى أن التنوع الثقافي في المملكة هو المكون الرئيس لملامح المجتمع وأنه ونتيجة لهذا التنوع فإن الأردن يمتلك ثروة عظيمة من مفردات التراث الثقافي المادي وغير المادي إضافة الى مفردات أخرى انتقلت للأجيال عبر الأسلاف.
وأوضح أنه كانت هناك في السنوات الأخيرة حاجة ملحة لحماية هذا التراث الثقافي غير المادي الذي يتضمن الأغاني والأشعار والموسيقى الشعبية والعادات والتقاليد والمهرجانات التقليدية والفنون الأدائية والحرف التقليدية.
وقال التلهوني إنه برزت الحاجة قبل العام 2010 الى تنظيم ورش عمل متخصصة في حفظ الوثائق وترويج التراث الثقافي غير المادي نظرا لعدم وجود معهد متخصص أو نشاط أو خطط لوضع البرامج التي تعنى بقطاع التراث الثقافي غير المادي حينذاك.
وأوضح في كلمته أن وزارة الثقافة تشرف حاليا على مسح التراث بشكل ميداني في ثلاث محافظات في المملكة من خلال عدد من خريجي الجامعات الجدد، وأنها تشجع الهيئات الأهلية على حفظ التراث ونشره من خلال ورش العمل والمهرجانات ويجري العمل حاليا على إعادة نشر مجلة فنون الشعبية وإتاحة الأعداد القديمة منها على شبكة الإنترنت وتأهيل المواد الصوتية المجموعة في ثمانينيات القرن الماضي والتي تتضمن لقاءات مع معمرين وخبراء في التراث الثقافي غير المادي.
وقال مدير مديرية التراث في الوزارة الدكتور حكمت النوايسة إنه قدم خلال المؤتمر ورقة عمل بينت أنه يجري حاليا العمل على إعداد تقديرات القدرات الوطنية في مجال التراث غير المادي ضمن المرحلة الأولى من مشروع (ميدلهر)، وتأسيس مديرية للتراث الثقافي غير المادي ليناط بها هذا العمل مضيفا أنه تم البدء بإعداد قائمة حصر أولية من خلال التعامل مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) والاتحاد الأوروبي بالإضافة الى تشجيع البحث والكتابة في مجال (آي سي إف) ونشر وإعادة نشر العديد من الكتب. - (بترا)

التعليق