قبيلة بني صخر توقع وثيقة ولاء وانتماء للوطن وقيادته

تم نشره في الأحد 23 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

عمان - وقع أبناء قبيلة بني صخر (بدو الوسط) أمس بحضور نواب القبيلة على وثيقة تؤكد الولاء والانتماء للأردن ولقيادته الهاشمية الحكيمة وعلى رأسها عميد آل البيت جلالة الملك عبدالله الثاني.
وناقش نواب القبيلة أمس مضامين الوثيقة الوطنية الخاصة بلواء الموقر والقضايا الوطنية والتي صدرت مؤخرا عن أبناء اللواء.
وأكدوا خلال توقيعهم على الوثيقة في بيت الشيخ خلف الحماد، والتي أجمع عليها شيوخ ووجهاء ومخاتير بلدات لواء الموقـر على ضرورة الالتفاف حول القيادة الهاشمية المظفرة والمحافظة على امن الوطن ومقدراته ومنجزاته .
وأشادوا بمضامين الوثيقة الوطنية التي تنسجم مع المصلحة الوطنية واصفين اياها بالأنموذج الذي يجب تعميمه على كل ابناء الوطن التي من شأنها ان تنير طريق مستقبلهم في هذه المرحلة الصعبة التي يمر به الوطن والأمة.
ودعا رئيس لجنة الريف والبادية في مجلس النواب ثامر الفايز الطلبة من ابناء البادية بضرورة الالتزام بالتعليمات والتشريعات الجامعية ونبذ العنف بكل أشكاله وأن تسود المحبة والمودة علاقاتهم وأن تكون مرجعيتهم القيم والعادات الاصيلة التي يتمتع بها أبناء البادية والوطن.
وطالب الحكومة باستحداث محافظة خاصة للبادية الوسطى لتضم لواءي الموقر والجيزة وقضاء أم الرصاص لامتلاكها كل المقومات الاساسية من حيث الديمغرافية والجغرافيا.
وشدد النائب سليمان الزبن على ضرورة الالتزام بكل ما تضمنته الوثيقة الوطنية ضمن محاورها المتعلقة بالوطن والقيادة الهاشمية ومحاربة كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والمواطن.
وطالب النائب حديثة الخريشة بضرورة انصاف أبناء البادية في التعيينات والمناصب الحكومية والعدالة في توزيع الخدمات، مبينا أن اللواء جزء من محافظة العاصمة ويعتبر البوابة الشرقية لها ولا يتمتع بأي خدمات حقيقية تلبي الحاجات الاساسية لأبناء اللواء.
وأوضح الشيخ خلف الحماد بأن الوثيقة الوطنية التي اصدرتها الشخصيات الوطنية من شيوخ ووجهاء ومخاتير أبناء لواء الموقر تكشف عن استراتيجية وطنية ضمن محاور قيم الولاء والانتماء للوطن والقيادة الهاشمية وعميدها جلالة الملك عبدالله الثاني صاحبة الشرعيات الدينية والقومية والتاريخية والدستورية، مؤكدا ان النظام الهاشمي خط احمر ولم ولن نسمح لأي كان فردا او جماعة بالنيل منه ونفديه بالمهج والأرواح.
وبين بأن الوثيقة تشدد على ان الاجهزة الامنية والقوات المسلحة هي صاحبة الدور الريادي في حماية الوطن والذود عنه واستمرار امنه واستقراره، وتؤكد على انه يجب الحفاظ على هيبة الدولة وأجهزتها الأمنية معتبرة إياه واجبا وطنيا لكل أردني غيور الذي يجب عليه تقديم كل العون والمساعدة لها.-(بترا- زهير طاهات)

التعليق