638 سوريا يلجأون إلى المملكة

تم نشره في الأربعاء 19 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً
  • لاجئون سوريون جدد يحطون رحالهم على أرض مخيم الزعتري - (تصوير: محمد أبو غوش)

إحسان التميمي

المفرق - اجتاز الشيك الحدودي يوم أمس 638 لاجئا، بينهم 6 جرحى توفي أحدهم فيما نقل البقية الى مستشفى المفرق الحكومي لتلقي العلاجات، وفق المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود، الذي أشار الى نقل بقية اللاجئين الجدد إلى مخيم الزعتري في محافظة المفرق.
ولفت الحمود إلى أن عدد اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري وصل الى أكثر من 143 ألف لاجئ، بعد نقل اللاجئين الجدد إليه وتأمينهم بمستلزمات المعيشة والسكن.
وأشار إلى أن السلطات المحلية المختصة في الزعتري سمحت لـ 305 لاجئين بالعودة الطواعية إلى بلادهم بعد تعبئة نماذج العودة، فضلا عن منح 193 لاجئا كفالات بموجب الأنظمة المتبعة للخروج من المخيم.
وأوضح أن عدد اللاجئين السوريين في مختلف محافظات المملكة ارتفع الى 546 ألفا، منهم 191 ألف لاجئ دخلوا الأردن منذ بداية العام الحالي.
وبين أن عدد اللاجئين في مخيم مريجيب الفهود وصل الى 2879 لاجئا، لافتا إلى أن نقل اللاجئين إلى هذا المخيم يرتبط بتوفر الحافلات وبحجم التدفقات عبر الشيك الحدودي.
وأوضح أن عدد اللاجئين الذين عادوا إلى بلادهم طواعية منذ اندلاع الأزمة زاد على 60 ألف لاجئ.
وقال الحمود إن مخيم الزعتري بات يشهد اكتظاظا شديدا حيث يضم قرابة 17 ألف كرفان، ونحو 10 آلاف خيمة.
وأضاف أنه يتم أسبوعيا ضبط من 5 الى 10 حالات تهريب أفراد أو معونات من المخيم، مبينا أن من يثبت تورطهم يتم تحويلهم الى الجهات القضائية.

التعليق