منتخب أوروغواي يضع الخسارة أمام اسبانيا خلف ظهره

تم نشره في الأربعاء 19 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

مدن - فاجأت تظاهرات لعمال أحد الفنادق الفاخرة في السلفادور البرازيلية منتخب أوروغواي، فور وصوله إلى المدينة التي تستضيف اللقاء الذي يجمعه بمنتخب نيجيريا في إطار منافسات دور المجموعات بكأس القارات.
وأدت التظاهرة التي قام بها عمال الفندق للمطالبة بتحسين رواتبهم إلى تعطيل منتخب أوروغواي لفترة وجيزة، قبل أن تتدخل الشرطة البرازيلية لفتح ممر لهم بين المتظاهرين.
ومر أعضاء منتخب "السماوي" عبر ردهة الفندق بسرعة، وتوجهوا إلى غرفهم دون الادلاء بتصريحات لوسائل الإعلام التي كانت في انتظارهم.
ووفقا للبرنامج الذي وضعه الجهاز الفني لمنتخب أوروغواي بقيادة أوسكار واشنطن تاباريز، فمن المقرر أن يكون اللاعبون قد أجروا تدريباتهم بعد ظهر أمس الثلاثاء في ملعب مانويل باراداس، القريب من مقر إقامتهم.
ويحتل منتخب أوروغواي المركز الثالث في المجموعة الثانية بعد الخسارة في أول لقاءاته بهدفين مقابل واحد أمام إسبانيا، الوصيفة بفارق الأهداف عن منتخب نيجيريا صاحب الصدارة، التي تغلبت على تاهيتي بستة أهداف مقابل واحد.
إلى ذلك، اعترف دييغو فورلان الهداف التاريخي لأوروجواي بأن منتخب بلاده عجز عن مجاراة نظيره الإسباني، الذي ظهر في قمة مستواه في المباراة التي جمعتهما الأحد.
وافتتحت إسبانيا، بطلة العالم وأوروبا، جولات المجموعة الثانية بالفوز على أوروغواي، بطلة كوبا أميركا، بهدفين لواحد، وأوضح فورلان في تصريحات لوكالة الأنباء الاسبانية "إفي": "إسبانيا تحكمت في الكرة بشكل مطلق، كنا نعرف أنهم سيلجأون لتلك الطريقة المعتادة، لكن للأسف لم نتمكن من مجاراتهم".
وأضاف أفضل لاعب في مونديال جنوب أفريقيا 2010 "في بعض اللحظات بحثنا عن تسجيل أهداف، لكن لم تتاح لنا فرص حقيقية للتهديف، المباراة أصبحت من التاريخ الآن، والنتيجة في حد المسموح".
وامتدح نجم فياريال وأتلتيكو مدريد السابق الجيل الحالي من الماتادور، مبينا "لقد فاز بآخر نسختين لليورو ومونديال 2010، يمتلك الفريق لاعبين رائعين يتحلون بقدر كبير من التنافسية".
وأشار فورلان الى أن المباراة الأهم للسيليستي في تلك المجموعة أمام نيجيريا، "وهذا كان أمرا واضحا قبل انطلاق البطولة".
وتسبب الهدف الذي سجله المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز في شباك المنتخب الإسباني في معادلته رقم فورلان كأفضل هداف فى تاريخ منتخب "السماوي".
وسجل لويس سواريز 33 هدفا في 65 مباراة لأوروجواي، مثلما فعل فورلان في 99 مباراة، واعترف سواريز (26 عاما) مهاجم ليفربول الإنجليزي، بعد معادلته رقم فورلان "إنه أمر يبقى في المرتبة الثانية، لأن الأهداف مختلفة"، مضيفا "لكن على المستوى الشخصي شرف وفخر لي أن أكون في نفس الدرجة مع لاعب مثل دييجو، بكل ما قام به لهذا الفريق".
وصرح "أن تكون قادرا على تسجيل الأهداف مثل دييغو أمر جيد على المستوى الشخصي، لكننا الآن نفكر في بطولة كأس القارات. إنه لفخر أن أكون مثله، مع كل ما قدمه لمنتخبنا الوطني ولكن ما يهم اليوم هو النتائج".
واعترف دييغو لوغانو مدافع وقائد منتخب اوروغواي بأن المنتخب الاسباني تفوق على فريقه وكان الأفضل في مباراتهما مشيرا إلى أن منتخب أوروغواي لم يستحق التعادل في هذه المباراة.
وقال لوغانو مدافع باريس سان جرمان الفرنسي، والذي لعب لملقة الأسباني في الشهور الستة الماضية على سبيل الإعارة: "لتلعب أمام اسبانيا عليك أن تركض بضعف السرعة وألا تركض خلف لاعبيهم". وعن المباراة، قال لوغانو إن أداء منتخب أوروغواي اتسم بالبطء الشديد وكان "متأخرا في كل الكرات" أمام منافس يتميز بالسرعة والفنيات العالية.
وأشار لوغانو إلى أن فريقه لم يستعد عافيته ولياقته بعد المباراة الصعبة التي خاضها أمام مضيفه الفنزويلي يوم الثلاثاء الماضي في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، وأكد لوغانو "في الظروف المتكافئة يكون المنتخب الأسباني أفضل من أوروغواي وهذا ما حدث في الملعب.. أردنا تحقيق الفوز ولكننا افتقدنا القوة اللازمة لتحقيقه". -(وكالات)

التعليق