واشنطن تشترط إجراء محادثات حقيقية مع بيونغ يانغ

تم نشره في الاثنين 17 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً

واشنطن- اعتبر الأمين العام للبيت الابيض دنيس ماكدونو أمس ان المحادثات مع كوريا الشمالية يجب ان تكون "حقيقية" وان واشنطن ستحكم "على الافعال وليس على تصريحات التعاطف" التي تدلي بها بيونغ يانغ.
وقال ماكدونو لشبكة "سي بي اس" بعيد اقتراح بيونغ يانغ فتح مفاوضات مع واشنطن حول نزع الاسلحة وتهدئة التوتر في شبه الجزيرة الكورية ان اي محادثات "يجب ان تكون مستندة الى واقع وفائهم بالتزاماتهم في مجال انتشار الاسلحة والاسلحة النووية والتهريب وامور اخرى".
واضاف المسؤول الأميركي "باختصار، لن يتمكنوا عبر مجرد الاقوال من الوصول الى رفع العقوبات التي تدعمها روسيا وخصوصا، والاهم، الصين". وقد اقترحت كوريا الشمالية الاحد "اجراء مفاوضات رفيعة المستوى مع الولايات المتحدة لضمان الامن وتهدئة التوتر في شبه الجزيرة الكورية" كما اعلنت لجنة الدفاع الوطني في بيان نشرته وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية. وياتي عرض بيونغ يانغ بعد اشهر من التوتر الشديد في المنطقة الذي اثارته التجربة النووية الثالثة التي قامت بها كوريا الشمالية في شباط(فبراير).
وقد الغي لقاء كان مرتقبا الاربعاء بين مسؤولين رفيعي المستوى من الشمال والجنوب في اللحظة الاخيرة بسبب مسائل بروتوكولية.
وسيستقبل الرئيس الصيني شي جينبينغ الخميس المقبل في بكين رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين-هيه.
وفي خطوة تهدف الى تعزيز الضغط على بيونغ يانغ، يفترض ان يلتقي رؤساء الوفود الأميركي والكوري الجنوبي والياباني الى المحادثات النووية في واشنطن الاربعاء لمناقشة سبل استئناف المفاوضات السداسية حول البرنامج النووي الكوري الشمالي. وتضم المفاوضات السداسية الكوريتين والولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين. -(ا ف ب)

التعليق