اجتماع في مادبا لتشجيع الاستثمار السياحي

تم نشره في الجمعة 14 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا – أكد مدير الدائرة الاقتصادية في الديوان الملكي سامر عصفور أهمية تذليل العقبات التي تواجه الشأن السياحي في محافظة مادبا، من خلال تشجيع الاستثمار وفتح قنوات التواصل بين القطاعين العام والخاص، وبما يسهم في رفد الاقتصاد الوطني. 
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد أمس في مركز الشراكة من أجل الديمقراطية في مادبا، بحضور النائب مصطفى الحمارنة، ومدير دائرة دراسات الاستراتيجية والتقييم في الديوان الملكي الدكتور فارس البريزات، وأمين عام وزارة السياحة عيسى قموه، ومدير عام هيئة النقل البري المهندس جميل مجاهد، ومساعد محافظ مادبا للشؤون السير الدكتور بركات العبادي، ورئيس لجنة بلدية مادبا الكبرى المهندس غسان الخريسات ومندوب الملكية الأردنية سامر طه، ومدير سياحة مادبا وائل الجعنيني، ورئيس جمعية تطوير والحفاظ على التراث في مادبا وممثلون عن الشرطة السياحية، وأصحاب المشاريع الاستثمارية.
ودعا الى تفعيل القطاع السياحي لفتح أبواب جديدة للاستثمار في محافظة مادبا التي تتمتع بمناخ استثماري سياحي وبخاصة بعد أن اعتماد الفاتيكان موقعين للحج المسيحي هما (جبل نيبو، ومكاور)، إضافة لوجود العديد من المواقع السياحية والأثرية في مختلف مناطق المحافظة، وقربها للبحر الميت والمغطس.
وأشار أمين عام وزارة السياحة الأثار إلى وجود 46 موقعا سياحيا وأثريا في محافظة مادبا، حيث تقوم الوزارة بتقديم الدراسات لإنجاح عملية دفع الاستثمار السياحي، ووجود (36) منشأة سياحية، ووجود اماكن تجذب الاستثمار، حيث تساعد كلها في تشغيل الايدي العاملة وحل مشكلة البطالة في المدينة.
واقترح مدير عام مؤسسة النقل العام البري وجود حافلات لنقل للسياح من مطار الملكة علياء الدولي إلى مدينة مادبا (ترانزيت ) ، وبخاصة بعد إنشاء الطريق الجديد الذي يربط المطار بمادبا وتبلغ مسافته (18) كم متر.
وأكد مساعد محافظ مادبا لشؤون السير على تقديم كافة السبل الكفيلة لإزالة أي عقبة تواجه الحركة السياحية، وضرورة زيادة حملات التوعية للسياح الأجانب.
وطالب رئيس لجنة بلدية مادبا بتخصيص مبالغ من وزارة السياحة كبدل خدمات تقدم للاستثمارات السياحية وتقديم بيئة مناخية مشجعة للاستثمار في مادبا لإقامة مشاريع مختلفة.

ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

التعليق