NBA

ثلاثيات سبيرز تهز كيان ميامي

تم نشره في الخميس 13 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً
  • لاعب سان أنتونيو مانو جينوبيلي يغمس بسلة ميامي أول من أمس - (أ ف ب)

واشنطن - أمطر داني غرين وغاري نيل سلة ميامي هيت بـ13 ثلاثية وقادا سان أنتونيو سبيرز إلى الفوز على حامل اللقب 113-77 والتقدم عليه 2-1 في نهائي الدوري الأميركي لمحترفي كرة السلة الثلاثاء.
وعوض سبيرز خسارة الأحد (84-103) وبات في وضع جيد لإحراز اللقب، إذ يخوض مباراتيه المقبلتين على ملعبه "اي تي ان دتي سنتر"، وبحال فوزه فيهما سيحرز اللقب دون الحاجة إلى خوض آخر مباراتين في ميامي.
وفي وقت كانت الأنظار متجهة نحو الثلاثي تيم دنكان (12 نقطة و14 متابعة) والموزع الفرنسي توني باركر (6 نقاط و8 تمريرات حاسمة) والـرجنتيني مانو جينوبيلي (7 نقاط)، خطف ثلاثي اخر الاضواء في ظل تألق غرين (27 نقطة و7 ثلاثيات) والبديل نيل (24 نقطة و6 ثلاثيات) وكاوهي ليونارد (21 عاما) رجل كل الأدوار (14 نقطة و12 متابعة) الذي راقب نجم ميامي ليبرون جيمس كمخضرم كبير.
وهذه المباراة الثانية على التوالي التي يتألق فيها غرين، بعد أن سجل 5 ثلاثيات من 5 محاولات في المباراة الثانية، علما بان ثلاثة أندية تخلت عن خدماته في السابق. وتحدث مدرب سبيرز غريغ بوبوفيتش كيف تخلى عن غرين ليس مرة واحدة فقط بل مرتين، قبل أن يقنعه أحد مساعديه بمنحه فرصة أخرى هذا الموسم: "في الواقع تخلينا عنه مرتين. سيطر على نفسه واستعدناه هذه السنة. هو لاعب واثق من نفسه الآن".
وعلق غرين على أدائه: "لحسن الحظ كانت التسديدات مفتوحة ونجحت ببعضها".
وحقق سان انتونيو رقما قياسيا بعدد الثلاثيات المسجلة في النهائي (16)، كما صنع ثالث أكبر فارق في مباراة نهائية (31 نقطة). وكان شيكاغو بولز فاز على يوتا جاز بفارق 42 نقطة في المباراة الثالثة العام 1998 وبوسطن سلتيكس بفارق 39 نقطة على لوس انجليس ليكرز العام 2008.
من جهته، عانى جيمس من رقابة ليونارد، فاكتفى بتسجيل 15 نقطة (7 من 21 محاولة)، أضاف غليها 11 متابعة و5 تمريرات حاسمة، علما بان ليونارد لم يرتكب أي خطأ على "الملك" لذا لم يسدد الأخير أي رمية حرة في كامل اللقاء.
واللافت أنه عندما صحا جيمس في الربع الثالث وسجل 9 نقاط متتالية (4 من 4 محاولات) مقلصا الفارق إلى 15 نقطة (78-63)، كان ليونارد على مقاعد الاحتياط.
ويقدم جيمس، أفضل لاعب في الدوري أربع مرات، مستوى عاديا في النهائي، وبلغ معدل تسجيله 16.5 نقطة فقط: "لا يمكنني أن ألعب بهذه الطريقة وآمل ان يفوز فريقي. اتحمل مسؤولية أدائي".
وصنع سبيرز الفارق في الربع الثالث ولم يستطع لاعبو هيت منعه من التسديد البعيد، أما في الربع الأخير وعندما وصلت النتيجة إلى 102-71 قبل 6 دقائق على نهاية الوقت، أراح مدرب هيت اريك سبولسترا لاعبيه الاساسيين معلنا الاستسلام، وقال سبولسترا: "لم أعرف الفريق الذي كان على أرض الملعب. لقد كانوا أعلى مستوى منا، وكانت النتيجة مستحقة".
ولخص دواين وايد (16 نقطة) المباراة: "لقد ركلونا على مؤخراتنا في الربع الثالث وتركوا الذعر يضربنا".
ولم يخض الفرنسي باركر سوى 8 دقائق بعد الاستراحة لإصابة في عضلات فخذه، وسيخضع لمزيد من الفحوص، وقال باركر: "شعرت بـلم على مستوى الجزء الخلفي من الفخذ، وآمل ألا يكون خطيرا. عندما خضت أول دقيقتين من الربع الاخير قررنا مع بوب (المدرب غريغ بوبوفيتش) عدم المخاطرة . يجب أن نحافظ على طاقتنا للمباراتين الرابعة (الخميس) والخامسة (الأحد) واللتين ستكونان اقوى من اليوم".
معلوم أن الفائز في المباراة الثالثة من النهائي عندما تكون النتيجة 1-1، أحرز اللقب لاحقا في 12 من أصل 13 مرة.
يذكر أن هيت عزز صفوفه قبل ثلاثة مواسم مع الثلاثي الرهيب جيمس ووايد وكريس بوش، فبلغ نهائي 2011 وخسر أمام دالاس مافريكس ونجمه الألماني ديرك نوفيتسكي 4-2، قبل أن يحرز لقب الموسم الماضي على حساب أوكلاهوما سيتي 4-1 مع نجميه كيفن دورانت وراسل وستبروك.
أما سبيرز، فيخوض أول نهائي له منذ 2007 باحثا عن احراز لقبه الخامس بعد أعوام 1999 و2003 و2005 و2007، علما بأنه لم يخسر أي مرة في النهائي. كما أن ثلاثي سبيرز أحرز 3 القاب سويا (2003 و2005 و2007). -(أ ف ب)

التعليق