أبو سماقة: حفل الافتتاح سيكون الأكبر في تاريخ المهرجان

2060 مشاركا بفعاليات "جرش للثقافة والفنون"

تم نشره في الخميس 13 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً
  • المدير التنفيذي لمهرجان جرش مدير عام المركز الثقافي الملكي محمد أبوسماقة - (أرشيفية)

عمان- الغد - اكتملت الاستعدادات لافتتاح مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الثامنة والعشرين التي تبدأ من السادس والعشرين من حزيران (يونيو) الحالي وحتى السادس من تموز (يوليو) المقبل.
وقال المدير التنفيذي للمهرجان مدير عام المركز الثقافي الملكي، محمد أبوسماقة، خلال المؤتمر الذي عقد مساء أول من أمس في المركز، إن حفل الافتتاح سيكون أكبر حفل في تاريخ المهرجان؛ حيث سيشارك فيه نحو 200 فنان ومثقف في مختلف المجالات الفنية.
إلى ذلك، يتضمن الاحتفال كلمات لرئيس اللجنة العليا للمهرجان ولأهالي مدينة جرش وفقرات فنية لفرقة اللوزيين والفرقة الوطنية ولديما بواب ورامي شفيق ومؤيد صبحي موسى وغيرهم.
وأكد أبوسماقة أن مهرجان جرش يضع الأردن على الخريطة الثقافية والفنية العالمية، وخصوصا أنه أكثر المهرجانات العربية استمرارا وتأثيرا؛ حيث يشارك فيه هذا العام نحو 2060 مشاركا من فنان وعازف وشاعر وفنان تشكيلي، مبينا أن المهرجان ينحاز هذا العام لصالح الثقافة على حساب الشأن الفني وخصوصا مع وجود برنامج ثقافي متنوع بالتعاون مع رابطة الكتاب الأردنيين الى جانب مشاركة رابطة الفنانين التشكيليين ومعرض الكتاب بالتعاون مع اتحاد الناشرين العرب، والذي سيشتمل أيضا على استضافة حفلات توقيع لكتاب وشعراء من الأردن والعالم العربي.
وأشار الى الترتيبات والتسهيلات التي تقدمها إدارة المهرجان للإعلاميين والجمهور، وخصوصا ما يتعلق بتوفير المواصلات والاهتمام براحتهم، الى جانب الاهتمام بالزوار العرب لأن المهرجان ينقل خطاب الدولة الأردنية الثقافي الى العالم، مع تراجع العديد من المهرجانات في المنطقة العربية.
وأشار الى حجم المشاركة التي ستكون الأوسع في تاريخ المهرجانات؛ حيث يشارك فيه الفنانون: كاظم الساهر وعاصي الحلاني وكارول سماحة ونانسي عجرم ونجوى كرم وأيمن زبيب ودينا حايك وديانا كرزون وأسامة جبور وسماح بسام.
وأكد أهمية الثقافة في تغيير السلوك، لذلك اهتم المهرجان بالفعاليات الثقافية والفنية بالتعاون مع رابطة الكتاب الأردنيين ونقابة الفنانين الأردنيين؛ إذ يشارك في الأمسيات الثقافية 40 شاعرا وعشرة مفكرين ونقاد عرب، وستوزع الأمسيات الأدبية والفكرية على مسرح ارتيمس والرابطة وقاعة المؤتمرات في المركز الثقافي.
وتعرض في المهرجان عشر مسرحيات تم اختيارها من قبل نقابة الفنانين هي: "كثيرا من الحب" لحسين نافع و"في الانتظار" لمحمد الضمور و"علي صوتك مع زعل وخضرة" لحسن سبايلة و"سلافة النمرود" لرائد شقاح و"الليلة التاسعة" لمحمد بني هاني و"صانع العطور" لعيسى الجراح و"الابن البار" لعيسى هلال و"البحث عن لؤلؤة" لعصمت فاروق و"علقم يا علقم" لمحمود البطاينة و"كان ياما كان" لسمير الخوالدة.
وقال أبوسماقة "إن للشعر وضعا خاصا ومميزا في مهرجان جرش لهذا العام؛ إذ تشارك في الأمسيات الشعرية نخبة من الشعراء العرب، ومن بينهم عبدالرزاق عبدالواحد من العراق، ومراد السوداني من فلسطين وأحمد فؤاد نجم من مصر، ومحمد على بريكي من الإمارات، وغسان الشامي من لبنان، وطارق ثابت من الجزائر، وفاطمة الزهراء بنيس من المغرب، الى جانب شعراء أردنيين منهم يوسف عبدالعزيز وحكمت النوايسة وأديب ناصر ومحمود فضيل التل وحمد ضمرة ومحمود الشلبي".
وأشار أبوسماقة الى أن من بين الفنانين الأردنيين المشاركين في إحياء الحفلات على مسارح جرش؛ أيمن تيسير ورامي شفيق ونهاوند وسهير عودة وأسامة جبور وإبراهيم خليفة، الى جانب حفلات على الساحة الرئيسية لغسان أبوصفية وبلال سعود وعبدالرحيم غزلان ورأفت فؤاد، وتقديم مجموعة من الأنشطة الفنية من تراث البادية والفلكلور الشعبي.
وأكد مشاركة أبناء مدينة جرش في معظم الفعاليات وخصوصا ما يتعلق بوضع الترتيبات والتنسيق مع الفرق الفنية وإشراكهم في الغناء والدبكة والشعر وغيرها.

التعليق