روسيا: واشنطن لا تمارس ضغوطا كافية على المعارضة السورية

تم نشره في الثلاثاء 4 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً

موسكو- نقلت وكالة الإعلام الروسية عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله أمس ان الولايات المتحدة لا تمارس ضغوطا كافية على المعارضة السورية حتى تشارك في مؤتمر السلام الذي تحاول موسكو وواشنطن تنظيمه وان تتخلى عن شرط رحيل الرئيس السوري بشار الأسد.
وأعلنت روسيا والولايات المتحدة في السابع من مايو ايار انهما ستحاولان جمع حكومة الأسد والمعارضة السورية معا في مؤتمر دولي يسعى لانهاء الصراع في سورية لكنهما لم يحددا موعدا له.
ونقلت الوكالة عن ريابكوف قوله "من وجهة نظرنا الولايات المتحدة لا تبذل بالتأكيد جهدا كافيا فيما يتعلق بالضغط على المعارضة السورية حتى تحضر المؤتمر الدولي". وأضاف ان الولايات المتحدة "يجب الا تسمح للمعارضة بان تحدد مهلا وتفرض شروطا. وأهم هذه الشروط...مطلب رحيل الرئيس السوري بشار الأسد".
وقال الائتلاف السوري المعارض اواخر الشهر الماضي انه لن يشارك في محادثات السلام الا اذا وضع موعد للتوصل الى تسوية يتخلى بموجبها الأسد عن السلطة.
وروسيا هي أكبر داعم للاسد خلال الصراع الذي أودى بحياة أكثر من 80 الفا منذ مارس اذار (مارس) العام 2012 وهي ترفض العقوبات كما استخدمت هي والصين حق النقض "الفيتو" ضد ثلاثة قرارات في مجلس الامن التابع للامم المتحدة كانت ستزيد الضغط على حكومة الأسد.-(رويترز)

التعليق