بعد تهديدات إسرائيلية: وسائل اعلام روسية تنفي تسليم سورية صواريخ "اس - 300"

تم نشره في السبت 1 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً
  • صواريخ روسية -(ارشيفية)

موسكو - ذكرت وسائل إعلام روسية أمس أن روسيا لم تسلم بعد صواريخ "اس-300" الى النظام السوري وقد تمتنع عن تسليم هذه الأسلحة هذا العام او حتى في أي وقت آخر، مما يشكل نفيا لما ألمح اليه الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة تلفزيونية.
وألمح الأسد أول من أمس الى أن روسيا قد تكون ارسلت بالفعل جزءا من الشحنة المثيرة للجدل دون ذكر نوعها مباشرة.
لكن وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون حذر أول من أمس من ان اسرائيل "تعرف ما ستفعله" اذا سلمت روسيا انظمة دفاع جوي الى سورية.
وبموازاة ذلك ذكرت وكالة انترفاس ان روسيا يمكن ان تزود سورية بعشر مقاتلات ميغ-29 بموجب عقد محتمل تجري مناقشه مع وفد زائر من دمشق.
وأوردت صحيفة "فيدوموستي" نقلا عن مصدر في صناعة الدفاع قوله انه ليس من الواضح ما اذا سيتم تسليم الصواريخ الى سورية هذا العام، بينما نقلت "كومرسانت" عن مصدر آخر بأن التسليم مقرر في الربع الثاني من 2014.
ومن جهتها نقلت وكالة انترفاكس عن مصدر في صادرات الاسلحة قوله ان عملية تسليم صواريخ اس-300 ان تمت "فلن يكون ذلك قبل الخريف".
وقال الأسد في مقابلة مع تلفزيون المنار بثت مساء الخميس "كل ما اتفقنا عليه مع روسيا سيتم، وجزء منه تم في الفترة الماضية".
غير ان مصدري كومرسانت وفيدوموستي قالا انه لم يتم بعد تسليم اي صواريخ. وعقد الصواريخ تم توقيعه العام 2010 وقالت فيدوموستي ان قيمته مليار دولار.
وقالت فيدوموستي ان العقد يتعلق بأربعة انظمة صواريخ اس-300 لكن كومرسانت قالت انه تجري مناقشة ما مجموعه ستة انظمة.
واضافت كومرسانت انه وبعد تسليم الشحنة في 2014، فإن فترة من ستة اشهر على الأقل ستكون ضرورية لتدريب العاملين وإجراء الاختبارات قبل ان تصبح هذه الأنظمة عملانية بشكل كامل.
وقال مصدر كومرسانت انه بينما يبدو موعد التسليم في الخريف ممكنا من الناحية النظرية "فإن امورا كثيرا رهن بالوضع في المنطقة وموقف الدول الغربية من حل النزاع في سورية".
ونقلت فيدوموستي عن المصدر قوله انه فيما تصر الحكومة الروسية حاليا علنا على ان العقد سيتم تنفيذه، فإن هذا لا يعني ان التسليم الفعلي سيتم حتما.
وقالت انترفاكس ان عملية التسليم قد تؤجل حتى إشعار آخر. ونقلت عن مصدرها قوله ان المسألة ذاتها حصلت مع صواريخ اسكندر الروسية التي أرادتها سورية قبل بضع سنوات لكن موسكو رفضت التسليم.
ويرى الخبراء ان أنظمة الصواريخ هذه تكتسي أهمية عسكرية كبيرة للرئيس السوري في النزاع مع المقاتلين المسلحين اذ يمكن استخدامها كقوة رادعة لصد ضربات جوية اسرائيلية او غربية ضد النظام.
وأبرز تقرير في كومرسانت مخاطر سعي اي طرف ثالث مثل اسرائيل لتدمير صواريخ اس-300 بعد وصولها الى سورية علما بأن الخبراء الروس سيكونون متواجدين على الارض لضمان عملها.
وقال مصدر في صناعة الأسلحة للصحيفة "إذا تأذى مواطن روسي واحد نتيجة لذلك ستكون العواقب السياسية خطيرة جدا" واضاف "ما من قيادة تتحلى بمنطق تتخذ مثل هذه الخطوة".
ونقلت وكالات الانباء الروسية عن مدير شركة ميغ سيرغي كوروتكوف أمس ان موسكو ودمشق تناقشان تفاصيل عقد جديد على ما يبدو يتعلق بـ10 طائرات ميغ-29.
وصرح كوروتكوف "هناك وفد سوري موجود حاليا في موسكو ويتم تحديد تفاصيل الاتفاق". واضاف: أعتقد أنه سيتم تسليم المقاتلات لسورية". وقالت وكالتا انترفاكس وريا نوفوستي ان العقد يشمل 10 مقاتلات.
غير ان يوري يوشاكوف مستشار الرئيس فلاديمير بوتين قال لوكالات الأنباء إنه ليس على علم بعقود أسلحة جديدة يتم الاتفاق عليها مع سورية في الوقت الحاضر. وقال يوشاكوف إنه بحسب علمه "فإن روسيا لا تعتزم إبرام أي عقود جديدة". - (ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نعم لتسليح (Allawee)

    السبت 1 حزيران / يونيو 2013.
    سوريا بلد عربي عظيم عزيز على كل العرب، ولم يعرف الشعب السوري "الذل والهوان" إلا لمدة 45 عاما على يد حكم عصابات الاسد - أحفاد الصفويين الحاقدين . لذا، يجب التفريق بين الخوف على الشعب السوري الاصيل، وبين حكام مفروضين على هذا الشعب.. وهم الصفويين. النتيجة أن الشعب السوري لن تعود له أمجاده إلا بعد تصفية الصفويين وهروبهم الى ايران ليعيشوا مع اخوانهم الشياطين في طهران وضواحيها. ودولة الظلم ساعة، ودولة العدل الى يوم الساعة.
  • »ما المانع ان تتسلح سوريا (هاني سعيد)

    السبت 1 حزيران / يونيو 2013.
    من يستمع الى قناة روسيا اليوم يعرف الحقائق تمام المعرفة ، كل طبخة سوريا هي كي ترضخ للاملآت الغربية بمساعدة المعروفين لديكم والذين يتباكون على الشعب السوري الضحية في هذه الحالة ، شعب سوريا الوفي الطيب والله حرام عليكم حرام ماتفعلوه يا عربان بهذا الشعب الله يجازيكم على افعالكم سوريه الآمنة الوادعة هكذا يحصل بها من الحاقدين جميعهم والطامعين بالجاه والثراء ولا يدوم الا وجه الله - اعتبروا