موظفو مستشفى الملك المؤسس يواصلون إضرابهم المفتوح لليوم الثالث

تم نشره في الأربعاء 29 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً

احمد التميمي

الرمثا - واصل العاملون في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي اعتصامهم المفتوح لليوم الثالث على التوالي، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية وضمهم لجامعة العلوم والتكنولوجيا.
وقال رئيس مجلس الإدارة رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عبدالله ملكاوي إنه التقى مع العاملين في المستشفى قبل تنفيذ اعتصامهم بيوم واحد للوقوف على مطالبهم وتحقيق الممكن منها، بما يضمن الاستقرار الوظيفي ويحسن من أداء المؤسسة والعمل على تحقيق العدل بين العاملين، مؤكدا أن هناك مطالب تفوق طاقة المستشفى والجامعة وتتطلب تشريعات. وأضاف أن من بين المطالب دمج المستشفى مع جامعة العلوم والتكنولوجيا، علما بأن المؤسستين أنشئتا حسب قانونين مختلفين؛ أي أنهما مؤسستان مستقلتان يجتمعان فقط في مجلس الأمناء، وبالتالي فإن إدارة المستشفى أو إدارة الجامعة غير مخولتين بهذا الدمج من الوجهة القانونية وهو من خارج صلاحيتهما، والأجدر بمن يطالب بالدمج أن يسلك الطريق القانوني السليم، مبينا انه تم مخاطبة عدد من النواب بذلك لأن عملية الدمج تحتاج إلى قانون يتخذ في مجلس النواب.
وفيما يتعلق بقبول أبناء العاملين في جامعة العلوم والتكنولوجيا، قال الملكاوي إن جزءا من هذا المطلب تحقق العام الماضي، حيث قامت إدارة الجامعة بقبول 18 طالباً من أبناء عاملي المستشفى ولأول مرة منذ إنشاء المستشفى وعلى نظام نصف الموازي، وضمن كوتا خاصة بأبناء عاملي المستشفى، وتم توسيع قاعدة القبول في العام الحالي لتشمل طلاباً أكثر ولتشمل أيضاً شريحة أبناء العاملين.
وقال إن إدارة المستشفى قامت بإنشاء صندوق خاص "صندوق مساعدة الطلبة أبناء العاملين" وذلك بغرض مساعدة العاملين الذين يقبل أبناؤهم على نظام نصف الموازي.

التعليق