موظفو مستشفى الملك المؤسس يبدأون إضرابا مفتوحا عن العمل

تم نشره في الاثنين 27 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - شرع موظفو مستشفى الملك المؤسس بإضراب مفتوح عن العمل أمس، للمطالبة بضمهم إلى نظام جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية أسوة بمستشفى الجامعة الأردنية.
وطالب الموظفون برفع ما اعتبروه "ظلما وجورا واقعا عليهم"، وهضما للحقوق من قبل الإدارات المتعاقبة للمستشفى.
وأكد الناطق باسم المضربين سلامة خطاب على مطالب الموظفين بتبعية المستشفى بشكل كامل لجامعة العلوم وخضوعها لقانون خاص يحتكم لأسس العدالة والمساواة، مشيرا إلى أنهم حاولوا بكل الوسائل السلمية والحضارية تحصيل حقوقهم مبتدئين بالاعتصام خارج ساعات العمل الرسمي ومناشدات للإدارات المتعاقبة ووقفات احتجاجية وتوقف عن العمل، دون أي استجابة من إدارات المستشفى.
وقال الموظفون إنهم صدموا بواقع مرير متمثل بقانون المستشفى الخاص والذي لا يخضع لقانون العمل والعمال ولا قانون الجامعات الرسمية الأردنية أو قانون الهيئات المستقلة، مبينين أن جميع مطالبهم المشروعة جوبهت بالرفض تارة وبالوعود الناقصة تارة أخرى من قبل إدارة المستشفى.
ولفتوا إلى أن رفض مطالبهم، دفعهم الى الإضراب الذي قالوا إنه مفتوح ولن يتم فضه لحين الاستجابة لكافة المطالب. 
وشمل الإضراب المفتوح عن العمل جميع أقسام المستشفى باستثناء قسم الطوارئ والعناية المركزة والعناية بالمرضى الموجودين داخل الأقسام.
بدوره، قال مدير المستشفى الدكتور حسين الحيص إنه تم تعديل علاوة التنقل لتصبح موحدة بقيمة 50 دينارا لجميع العاملين، وتم زيادة غلاء المعيشة، وعلاوة الأسرة هي أعلى في المستشفى من جامعة العلوم والتكنولوجيا.
وأشار إلى أن متوسط رواتب العاملين أعلى من رواتب المؤسسات الشبيهة، قائلا وعلى سبيل المثال "فإن راتب الممرض في بداية تعيينه يصل إلى 600 دينار، فيما قد يصل في مؤسسات أخرى 550 دينارا".
وفيما يتعلق بمطالب الموظفين ضم المستشفى إلى الجامعة، قال الحيص إن ضم المستشفى للجامعة يحتاج إلى سند قانوني، وقانون المستشفى قانون متميز لأنه مستشفى تحويلي لجميع محافظات الشمال، ويشارك في مجلس إدارته جميع القطاعات المعنية الرسمية، وتغيير قانونه يحتاج إلى دراسة للسلبيات والإيجابيات.
وأضاف أن إدارة المستشفى درست مطالب الموظفين وبحثت الطرق القانونية لتحقيقها، مؤكدا أن رئاسة وإدارة الجامعة حققت معظمها، في حين أن مطالب أخرى في طريقها لتحقيق.
وأوضح أن دمج المستشفى مع الجامعة لن يتم في ليلة وضحاها، ويحتاج إلى بعض الوقت حتى يتخذ مساره القانوني، مشيرا إلى أن إدارة المستشفى اتخذت الإجراءات الكفيلة بعدم تأثير الإضراب على الخدمات المقدمة للمرضى.

التعليق