وقفة احتجاجية لعائلات الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال

تم نشره في السبت 18 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

مؤيد أبو صبيح

عمان - نظمت عائلات الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وقفة احتجاجية أمس بالقرب من مسجد الكالوتي بعمان وذلك تضامنا مع أبنائهم في معركة الأمعاء الخاوية التي تدخل اليوم السبت يومها السابع عشر.
وشارك في الاعتصام أهالي الأسرى ونقابيون وحزبيون ونشطاء، ورددوا هتافات دعت لإطلاق سراح الأسرى.
وثمن المشاركون في الوقفة مطالبة مجلس النواب، والنواب الموقعين على المذكرة التي طالبت بطرد السفير الإسرائيلي في الأردن، وكذلك سحب السفير الأردني من تل أبيب على خلفية الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة تجاه المسجد الأقصى.
وكان الأهالي الذين رفعوا صور أبنائهم نظموا من قبل سلسلة من الفعاليات المساندة لأبنائهم في السجون الإسرائيلية.
من جانب آخر، انطلقت بعد صلاة الجمعة أمس مسيرة من أمام المسجد الحسيني باتجاه ساحة النخيل والتي دعا إليها ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية.
وجاءت المسيرة تحت شعار "نعم لإلغاء وادي عربة.. وإحياء لذكرى نكبة فلسطين الخامسة والستين"، وتأكيدا على حق العودة لكافة الفلسطينيين إلى ديارهم.
وقال عضو المكتب السياسي في حزب الوحدة الدكتور فاخر دعاس، في تصريح صحفي "إن المسيرة تأتي لدعم نهج المقاومة لاسترداد الأرض، والتشديد على حق العودة المقدس، ولتقول إن الشعب الأردني والفلسطيني يرفض أي بديل عن حق العودة"، مشيرا إلى أن إلغاء معاهدة وادي عربة هي الخطوة الأولى لهذا الحق.
وفي سياق متصل، نظم حراك أحرار العاصمة عقب صلاة الجمعة وقفة احتجاجية قبالة مسجد الراوي خلف مجمع النقابات المهنية تحت شعار "صمتكم يقتل يقظتنا 9"، والتي تتنقل أسبوعيا من منطقة إلى أخرى داخل العاصمة عمان.
ووقعت اشتباكات محدودة بين حراكيين ومحامين كانوا في خيمة أحد المرشحين "اعترضوا على سقف الهتافات المرتفع الذي أطلق في الوقفة الاحتجاجية".
وحالت قوات الأمن التي تواجدت في المكان دون تطور الاشتباكات.

التعليق