"مركزية المعلمين" تبحث إقرار "المالي والإداري"

تم نشره في السبت 18 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً
  • شعار نقابة المعلمين -(ارشيفية)

آلاء مظهر

عمان- تبحث الهيئة المركزية لنقابة المعلمين اليوم السبت في اجتماعها غير العادي في مدارس الرضوان، إقرار التقريرين المالي والإداري، وصندوقي التكافل والتعليم، وإقرار موازنة النقابة للعام الحالي، بحسب الناطق الاعلامي للنقابة أيمن العكور.
وكان نقيب المعلمين مصطفى الرواشدة اعلن في تصريحات صحفية سابقة مقاطعته اجتماعات المجلس كافة ومن بينها اجتماع الهيئة المركزية اليوم، احتجاجا على ما وصفه بـ"القرارات الاقصائية"، التي اضعفت قدرة المجلس على خدمة المعلمين في الميدان، مؤكدا عدم عودته الا في حال عدول النقابة ورجوعها الى مسارها الصحيح.
وكانت النقابة قررت تأجيل اجتماع الهيئة المركزية الذي كان مقررا في السابع والعشرين من نيسان (ابريل) الماضي، الى اليوم وذلك للانتهاء من تدقيق التقرير الخاص بميزانية النقابة.
وقال العكور لـ"الغد" أمس إن النقابة أنجزت مؤخرا مسودة الصندوق، وعممتها على هيئات الفروع لمناقشتها وأخذ التغذية الراجعة بشأنها، لترفع للجهات المعنية، بهدف إقرار النظام وإخراجه إلى حيز الوجود.
وأضاف أن إدارات الفروع اقترحت اجراء تعديلات على مسودة النظام، ليصوت عليها في اجتماع الهيئة الحالي.
ولفت إلى أن المهمة الأساسية لصندوق تعليم أبناء المعلمين، تتم وفقا لآلية عمل واضحة ومحددة، في حين أن صندوق التكافل إلزامي للأعضاء، اذ يقدم مساعدات مالية للمعلمين أثناء خدمتهم وبعدها.
وأوضح العكور أن التقريرين المالي والاداري سيشتملان على إنجازات النقابة في المرحلة السابقة، مستعرضا الخطة الموجودة لدى مجلس النقابة، ومقارنتها بما تم إنجازه خلال الفترة الماضية، والتي تحتوي على اهم المشاريع والبرامج التي يجري العمل على تنفيذها أو التخطيط لها، فضلا عن استعراض اهم منجزات الفروع واللجان.

التعليق