الفيصلي يعزف لحن الإبداع ويصالح جماهيره

تم نشره في الجمعة 17 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً
  • لاعب الفيصلي محمد خميس (يسار) يبعد الكرة من امام البحريني عبدالله عبده في لقاء اول من امس - (تصوير: جهاد النجار)

يحيى قطيشات

عمان- عزف لاعبو الفيصلي لحنا كرويا جميلا، وهم يتخطون ضيفهم فريق الرفاع البحريني بثلاثية رائعة، في مباراة دور الستة عشر من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والتي جرت أول من أمس على ستاد عمان الدولي.
وظهر الفيصلي بتصميم كبير على تحقيق نتيجة جيدة، تحمله الى ربع نهائي البطولة التي يحمل لقبها مرتين، وبادر لاعبو «الأزرق» بالهجوم المبكر، وتسيدوا أغلب فترات اللقاء بأداء فني متناسق، واستحق الفريق إشادة المتابعين في الملعب وعلى شاشة قناة الجزيرة الرياضية.
وشكلت عودة القائد حسونة الشيخ للفريق بعد تعافيه من الإصابة دفعة معنوية واضحة على أداء ومستوى الفريق، ليتجاوز الفيصلي ظروفه الصعبة التي عاشها محليا بخسارة لقبي الدوري والكأس، ومسلسل الخسائر الثقيلة وآخرها أمام ذات راس بثلاثية نظيفة في نصف نهائي بطولة الكأس.
وقدم الفيصلي خلال شوطي المباراة أداء متوازنا في الناحيتين الدفاعية والهجومية، وعرف مدربه فراس الخلايلة أفضل الطرق لوقف المد الهجومي للرفاعي وتجميد قوته المتمثلة في الصربي ميلادين جوفانسيك والسوري أحمد الدوني والبرتغالي جيمي براغيسا وصاحب الخبرة سلمان عيسى، ونوع الخلايلة من خياراته الهجومية بين الاختراقات من العمق والأطراف واستغلال سلاح الكرات الثابتة، وتألق خليل بني عطية وأشرف نعمان في فتح الثغرات في أطراف الرفاع، وتمكن «العائد» محمد خميس وإبراهيم الزواهرة ويوسف النبر من سد الطرق المؤدية لمرمى «المتألق» محمد الشطناوي بامتياز، وأثبت الظهير عبدالإله الحناحنة أحقيته في العودة لصفوف المنتخب بعد أن أبدع وتألق في قيادة جبهة «الأزرق» اليمنى.
واعترف مدرب الرفاع جمال حجي بأحقية الفيصلي في التأهل للدور المقبل؛ حيث قال في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: «كنت أعرف أن الفيصلي يمتلك قوة هجومية ضاربة، وحذرت اللاعبين من ذلك لكن في النهاية حاولنا ولم ننجح بالتأهل».
ويفرض الفوز «الفيصلاوي» والتأهل مسؤولية كبيرة على إدارة الفيصلي بقيادة سلطان العدوان، للوفاء بالتزامات اللاعبين المالية، وتوفير المباريات التجريبية والمعسكرات الداخلية لخوض مباراة دور ربع النهائي الذي تسحب قرعته خلال شهر حزيران (يونيو) المقبل، وتقام مبارياته خلال شهر أيلول (سبتمبر) المقبل.
الصحف البحرينية تشيد بأداء الفريقين
أشادت الصحف البحرينية الصادرة أمس بالمستوى الفني للمباراة، وما قدمه اللاعبون خلال الشوطين، حيث قالت صحيفة الأيام: «خرج نادي الرفاع من الدور ثمن النهائي ضمن بطولة كأس الاتحاد الآسيوي إثر تلقيه خسارة ثقيلة على يد نادي الفيصلي الأردني بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليضع بذلك الفيصلي الأردني حداً لمشوار السماوي في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي».
وأشادت صحيفة أخبار الخليج بأداء الفيصلي وخصوصا لاعب الرفاع السابق حسونة الشيخ، وأضافت: «جاءت المباراة متباينة المستوى على مدار شوطيها فكان الشوط الأول على غير ما انتهت عليها نتيجته؛ إذ كانت السيطرة المطلقة للرفاع ولكن من دون تشكيل خطورة تذكر سوى مرتين وفي الحصة الثانية حسم الفيصلي اللقاء».
مصالحة مع الجماهير
شهدت المباراة مصالحة بين فريق الفيصلي وجمهوره، وشهد اللقاء حضورا جماهيريا يعد الأكبر منذ عدة أشهر، وهتف الجمهور لنجوم الفريق على مدار وقت اللقاء، ويبدو أن الانتصار الثمين سيمنح الفريق طريقا جديدا مع الإدارة والجمهور.

 [email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نادينا (اردنيي)

    الثلاثاء 21 أيار / مايو 2013.
    الفيصلي يجب تسميته نادي الو طن لان الجميع يشجع من الجنوب حتى الشمال
  • »الله يعطيكم العافيه (ابو شاكر)

    الجمعة 17 أيار / مايو 2013.
    ايوه هيك من الاول والله الفيصلي غالي علينا فديروا بالكم عليه وان شاء الله يرجع الزمن الجميل وينك يا ابراهيم مصطفى و....
  • »الفيصلي (يوسف العجارمه)

    الجمعة 17 أيار / مايو 2013.
    الحمد لله على فوز الفيصلي بعد جهد جهيد ولا كن الفيصلي قدم المستوى الجيد لأن الفريق البحريني لم يكن جيد وما بدنا نهلل لمباره او نحكم ان اداء الفيصلي ارتفع الفيصلي بدو شغل وتعب ومصاري ومدرب جيد وبدنا تجديد رجعنا للعواجيز نهلل انهم سبب الفوز اذا مابدنا نكون صريحين مع انفسنا على الفيصلي السلام(اتعلموا من ؟؟؟ ما بدي أكتبها مشان الله