معان: إحالة 5 من مثيري الشغب على "الصحراوي" إلى "أمن الدولة"

تم نشره في الثلاثاء 14 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 14 أيار / مايو 2013. 03:30 صباحاً
  • شبان يغلقون طريقا في حسينية معان خلال أعمال الشغب التي أعقبت أحداث جامعة الحسين -(أرشيفية)

حسين كريشان

معان - أحالت مديرية شرطة محافظة معان 5 أشخاص يشتبه بأنهم من مثيري أحداث الشغب على الطريق الصحراوي الدولي التي أعقبت "مشاجرة جامعة الحسين"، إلى مدعي عام محكمة أمن الدولة، وفق مصدر أمني في مديرية الشرطة.
وأشار المصدر ذاته أن الحملة الأمنية ما تزال مستمرة لإلقاء القبض على باقي الأشخاص الذين يشتبه بتورطهم بالاعتداء على ممتلكات عامة وخاصة، من خلال حرق إطارات وغلق الطرق في مناطق الاحتجاج على امتداد الطريق الصحراوي، خاصة في منطقتي الحسينية والمريغة التابعتين الى البادية الجنوبية.
وقال إن مناطق الاحتجاج شهدت إشعال إطارات وإغلاق طرق، وإقلاقا للراحة العامة، فضلا عن ترويع المواطنين، حيث تعامل الأمن العام بكل هدوء، بينما حاول بعض الأشخاص الاعتداء على قوات الأمن وذلك برشقهم بالحجارة وإطلاق العيارات النارية.
وأشار إلى عدم امتثال مثيري الشغب لحكمائهم وكبارهم أحيانا، ما يضطر جهاز الأمن العام لاستخدام القوة المناسبة، وفي حال تعذر ذلك، تتم الاستعانة بقوات الدرك، واستخدام القوة المناسبة والوسائل المصرح بها دوليا، وحتى عند استخدام القوة تبقى القوة مناسبة لحجم الفعل.
وبين أن قضايا أحداث الشغب شكلت لها لجان تحقيق وقضايا ما تزال قيد التحقيق والمتابعة، متوقعا أن تسند نيابة أمن الدولة التهم الموجهة للشبان "التجمهر غير المشروع وإثارة أعمال الشغب وإغلاق الشارع العام الدولي".

التعليق