عجلون: إطلاق دراسة مسحية لعسر القراءة وحملة توزيع الحقائب

تم نشره في الثلاثاء 14 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - اطلق مدير عام شركة نقليات جت  للسياحة المهندس مالك حداد مساء أمس من عجلون الدراسة المسحية الوطنية للديسلكسيا ( عسر القراءة الشديد) وحملة توزيع الحقائب المدرسيةعلى طلبة مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز.
وأشار حداد الى ان اطلاق الدراسة المسحية وحملة الحقائب تأتي ضمن اهتمامات واحتفالات الشركة بعجلون مدينة الثقافة، لافتا الى ان حملات اخرى هذا العام ستطال مناطق المحافظة الأخرى.
ودعا القطاع الخاص من شركات ومؤسسات الى دعم مثل هذه المبادرات والحملات لتعزيز الشراكة المجتمعية بين القطاعين انسجاما مع الرؤية الملكية، مؤكدا ان هناك اطفالا بحاجة الى الرعاية والاهتمام على امتداد مساحة الوطن.
 وبين رئيس الجمعية الدكتور رشاد خمايسة ان الجمعية هي الأولى على مستوى الاردن والثالثة عربيا و 16 على مستوى العالم والتي تعنى بالاطفال من سن 6 - 10 سنوات المصابين بعسر القراءة الشديد وهي عضو في الرابطة العالمية ومقرها بريطانيا.
وأشارالى ان هذه الدراسة المسحية التي تأتي بدعم من شركة جت هي الأولى على المستوى الوطني، مبينا انه يتم تدريب فريق من المعلمين على آلية تعبئة الاستبانات من المدارس حول هذه الاعاقة.
 واستعرض عضو الجمعية الدكتور اياس العبادي واقع الشراكة مع التربية والتعليم والمجلس الأعلى لشؤون الاشخاص المعوقين والمؤسسات الاخرى في مجال تنفيذ الدراسات حول معاناة عسر القراءة وبينت الاكاديمية الدراوشة أهمية ودور قسم العلاج الوظيفي في الجامعة ومجالات الدراسات والمبادرات التي ينفذها بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني ومبادرة المجتمع المحلي شريك.
 وعرض الطالبان ايمان هريش ومؤيد الصانع تجربتهما في مجال الدراسات والمبادرات الميدانية، وفي نهاية اطلاق المبادرة والحملة كرمت ادارة المدرسة والجمعية المهندس حداد تقديرا لجهوده.  وكانت مديرة المدرسة اروى الخالدي قد ثمنت مبادرة شركة جت لتنفيذ حملة الحقيبة المدرسية التي طالت جميع طلبة المدرسة وعددهم 240 طالبا وطالبة.
 وحضر اطلاق الحملة مدير الشؤون الادارية في تربية عجلون المهندس عادل الرواشدة ومدير العلاقات العامة في الشركة حسين موسوس ورئيس الجمعية الاردنية للديسلكسيا ومديرة المدرسة اروى الخالدي وأسرة الجمعية ورئيسة قسم العلاج الوظيفي في الجامعة الأردنية الدكتورة وسام دراوشة.

التعليق