سكان المفرق يشكون تدني مستوى النظافة في المحافظة

تم نشره في الثلاثاء 14 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - يشكو العديد من سكان محافظة المفرق من تدني مستوى النظافة في الشوارع وتراكم النفايات بجانب الحاويات، ما يتسبب في تشوية المنظر العام وانتشار القوارض والروائح الكريهة.
ويرى المواطن موسى عماد أن البلدية لا تقوم بواجبها في جمع النفايات على أكمل وجه، حيث تترك النفايات  بين المنازل وعلى جنبات الأرصفة أو يتم جمعها وحرقها داخل الحاويات، مؤكدا غياب آليات جمع النفايات عن العديد من الأحياء، وعدم وجود عمال نظافة حيث يستمر الحال منذ أكثر من عامين.
 واعتبر أن تراجع مستوى النظافة بشكل كبير، يضع البلدية أمام مسؤولياتها أنه في حال استمر الوضع على ماهو عليه سيتوقف المواطنون عن دفع الالتزامات المترتبة عليهم لصالح البلدية مثل المسقفات والتراخيص وغيرها، مطالبا البلدية بضرورة ايجاد حل سريع لهذه المشكلة قبيل دخول فصل الصيف الذي يساعد على زيادة تعفن النفايات وانتشار الحشرات بشكل كبير.
ويبدي المواطن راكان محمد، تخوفه من انتشار الأمراض والقوارض في الأحياء، مشيرا إلى أن الشوارع مليئة بالأوساخ والنفايات، وعلى البلدية تكثيف حملات النظافة على الشوارع الفرعية والرئيسية.
ويشير إلى عدم تقيد عمال النظافة بجمع مخلفات الأوساخ التي تترك خلفهم عند تفريغ الحاويات، ما يؤدي إلى تراكم الأوساخ في الشوارع  وانبعاث الروائح الكريهة وانتشار الحشرات.
وقال المواطن فارس محمود إن الأحياء السكنية تفتقر لعمال نظافة،" فيما يتوفر عدد كبير من العمال في أحياء صغيرة يقطنها مسؤولون في البلدية"، مطالبا بتوزيع عادل للخدمات بين المناطق وفقا للكثافة السكانية.
ويؤكد رئيس لجنة بلدية المفرق المهندس نايف المشاقبة أن كوادر النظافة في البلدية تعمل على مدار الساعة وبجولات مكثفة للحد من انتشار النفايات ولا يوجد أي تراكم للنفايات، مبينا أن البلدية قامت بطرح عطاء لشراء آلية جديدة للمساعدة في تحسين مستوى النظافة في المحافظة.
وقال إن زياده عدد السكان واللاجئين السوريين تسببوا في زيادة كمية النفايات المطروحة، حيث يتم جمع حوالي  130 طنا من النفايات يوميا، مبينا ان البلدية يعمل فيها 50 عامل  وطن ويتوفر فيها  13 آلية، ست منها تحتاج إلى صيانة متكررة، وأن ميزانية البلدية البالغة 5 ملايين ونصف المليون، وبعجز يقدر في حوالي 2 مليون يذهب 78 %من اجمالي الموازنة رواتب عاملين.

التعليق