ممرضو مستشفى الجامعة الأردنية يستأنفون توقفهم عن العمل

تم نشره في الاثنين 13 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً
  • مستشفى الجامعة الأردنية - (ارشيفية)

عمان- الغد- استأنف ممرضو مستشفى الجامعة الاردنية توقفهم عن العمل الذي بدأوه الخميس الماضي، مطالبين برفع علاوتهم الفنية من 35 % الى 120 % ورفع الحوافز الإدارية من 6 % الى 25 %.
الممرضون الذين شكوا في بيان اصدروه أمس من تهديد ادارة المستشفى لهم، أكدوا في تصريحات لـ"الغد" أمس، انهم مستمرون في توقفهم عن العمل، حتى الاستجابة لمطالبهم التي وصفوها بالعادلة.
وتدعم نقابة الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات، مطالب الممرضين المتوقفين عن العمل، لافتة الى ان الحوار الذي بدأته ادارة المستشفى مع الممرضين، لم يفض لأي اتفاق.
ووفقا لنقيب الممرضين محمد حتاملة، فإن ادارة المستشفى استفزت الممرضين بإجراءات تمثلت بالتهديد بالفصل واتخاذ اجراءات بحقهم، ما ادى الى تأزيم الموقف. وقال ان "إجراءات المستشفى أزمت الموقف، والقضية أصبحت معقدة"، محملا إدارة المستشفى مسؤولية ما حصل.
الى ذلك؛ قال ممرضو المستشفى ان مديرهم الدكتور أحمد التميمي اساء اليهم خلال كلمة وجهها للممرضين، مطالبا بعدم الانسياق وراء الممرضين المتوقفين عن العمل.
التميمي دعا في تصريحات صحفية، المعتصمين للعودة الى اعمالهم، وان "لا ينساقوا ولا ينجروا وراء زملاء لهم مصالح أخرى من هذا التوقف، وطالبهم بالحفاظ على المصلحة العامة للمستشفى".
وأضاف التميمي ان الممرضين يواصلون توقفهم عن العمل، فيما تؤكد ادارة المستشفى ان باب الحوار مفتوح معهم، وان مجلس النقابة يحاورهم، لكنه توقف عن ذلك منذ يومين.
وبين التميمي ان التوقف عن العمل ضيع على المستشفى 100 الف دينار، رصدت من اجل الاعتمادية الدولية التي كان من المفترض ان ينالها المستشفى، لولا التوقف عن العمل، كما ان المرضى يشكون من ضعف الخدمة بسبب التوقف.
وحول مطالب الممرضين، أكد مسؤول في الجامعة ان الممرضين يتقاضون نحو 200 دينار زيادة على ممرضي وزارة الصحة، وان ادارة المستشفى مستعدة للحوار للوصول الى تفاهمات لمصلحة المستشفى والعاملين فيها.

التعليق