"التنمية الاجتماعية" تتوسع في إنشاء بيوت اليافعات

تم نشره في الجمعة 10 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

نادين النمري

عمان - أعلنت وزارة التنمية الاجتماعية أمس عن طلب لاستئجار مبنى بديل لبيت اليافعات، وذلك لتوفير مساكن للفتيات فاقدات السند الأسري بعد تخرجهن من دور الرعاية.
يشار إلى أن البيت الحالي المكون من شقتين لا تستوعبان أكثر من 15 فتاة، في حين طلب إعلان الوزارة توفير خمس شقق، بما يضمن استيعاب عدد أكبر من الفتيات.
وتوفر وزارة التنمية الاجتماعية المأوى للأطفال فاقدي السند الأسري، من أيتام ومجهولي نسب وضحايا تفكك أسري حتى سن 18 عاما، وفي حالات استثنائية حتى سن 20، وبعدها يفترض بهم الاعتماد على أنفسهم.
في حين يوفر بيت اليافعات الذي تم إنشاؤه بمكرمة ملكية العام 2009، الرعاية للفتيات اليتيمات وتوفير برامج لتأهيلهن وتزويدهن بالمهارات الحياتية الأساسية، التي تمكنهن من الاعتماد على أنفسهن، إضافة الى توفير الفرص لكثير منهن لاستكمال تحصيلهن العلمي بكافة مستوياته لضمان إيجاد فرص حياة أفضل لهن.
وطلبت الوزارة في إعلانها أن تتراوح مساحة الشقة الواحدة بين 150 الى 200 متر، وأن تكون قريبة من مؤسسة الأميرة تغريد لتنمية الفنون والحرف، إذ توفر المؤسسة كذلك خدمات التدريب والتأهيل للفتيات وتأمينهن بفرص عمل بعد الانتهاء من الدورات التدريبية. وتعكف وزارة التنمية الاجتماعية على تعزيز برنامج الرعاية اللاحقة في الوزارة للمنتفعين، سواء لخريجيها من فئة المحتاجين للحماية والرعاية أو للأطفال الواقعين في نزاع مع القانون.
ولا تنص القوانين والتعليمات الضابطة لعمل الوزارة حاليا على إلزام الوزارة بتقديم الرعاية اللاحقة لمنتفعيها، وإن كانت تقوم حاليا بهذا الأمر بشكل غير منهجي.
لكن الوزارة تعول على مشروع قانون الأحداث الجديد والمنظور حاليا أمام مجلس النواب، لضمان الرعاية اللاحقة لمهام الوزارة.
وكانت الحكومة أقرت نهاية العام الماضي مشروع قانون الأحداث الجديد، وحولته الى مجلس النواب بانتظار مناقشته من قبل اللجنة القانونية للنواب، في وقت يرى ناشطون في حقوق الطفل، أن القانون الجديد الذي يتماشى مع المعايير الدولية، يوفر نهجا إصلاحيا للأحداث عوضا عن النهج الجنائي.

nadeen.nemri@alghad.jo

التعليق