الرواشدة أمينا عاما للحزب العربي الأردني والعبادي رئيسا لمجلس الأمناء

تم نشره في الخميس 9 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

عمان -الغد- انتخبت الهيئة العامة للحزب العربي الأردني رأفت الرواشدة أمينا عاما للحزب بحسب بيان صدر عنه أمس، فيما انتخبت حسني العبادي رئيسا لمجلس الأمناء.
جاء ذلك عقب مرور أسبوع على منح لجنة شؤون الأحزاب في وزارة الداخلية ترخيصا للحزب، حيث عقد أمس مؤتمره التأسيسي الأول، واضعا جملة من الأهداف السياسية والاقتصادية ضمن رؤيته البرامجية.
وقال الرواشدة في تصريح له أمس، إن الحزب وضع جملة من الأهداف السياسية التي تؤكد المحافظة على الدستور وصون الوحدة الوطنية، وتعزيزها والمحافظة على مبدأ العدالة والتسامح، والالتزام بالوسائل الديمقراطية لتحقيق أهدافه، فضلا عن احترام التعددية السياسية والرأي الآخر.
وأكد أن الحزب سيعمل على ترسيخ مبدأ الحوار بين الأحزاب ومؤسسات الدولة، وبخاصة السلطتين التشريعية والتنفيذية، مشيرا ًإلى أن العمل السياسي هو المقدار الذي يحققه النشاط السياسي في خدمة ورعاية مصالح الوطن والأمة والإنسانية.  كما جرى انتخاب محمد حمد الأغوات نائباً أول للأمين العام، وفهد محمود صبيح نائباً ثانياً، ومحمد موسى العطيان أمينا لشؤون الفروع، ومحمد سليمان الرواشدة أميناً للشؤون الاجتماعية، والمهندس صدام محمد الخطار أمينا للشؤون الاقتصادية والبيئة، وحسين عبده موسى أمينا للعلاقات الثقافية، وسعد المحاميد أمينا للسر، ومخلد الرواد أمينا للشؤون التنظيمية، وسامي الحجاج أميناً للشؤون العشائرية، إضافة الى علي محمد الربايعة أميناً للعلاقات العامة.
وتم اختيار كل من عاهد الحجاج وعودة الله الهبارنة ومحمد سليمي وفاضل إبراهيم وجمال ريالات، مستشارين.
وبالنسبة للفروع، جرى انتخاب علي الشمري مديرا لفرع الرمثا، وشفيقة الحوامدة مديرة لفرع جرش، إضافة الى محمد العنيزات مديرا لفرع عجلون. ويعتبر الحزب الأردني العربي هو الرابع والعشرين بين الأحزاب الأردنية المرخصة، وحصل على الترخيص مطلع أيار (مايو) الحالي.

التعليق