طائرة بدون طيار اخترعها أحد مدرسي "الطفيلة التقنية" تحلق في سماء العيص

تم نشره في الثلاثاء 7 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً
  • الطائرة التي اطلقتها جامعة الطفيلة تحلق في سماء العيص أمس-(من المصدر)

فيصل القطامين

الطفيلة – تمكن الدكتور المهندس عبد الإله الشباطات من جامعة الطفيلة التقنية من اختراع طائرة بدون طيار حلقت لأول مرة أمس في السماء في منطقة العيص المحيطة بالجامعة.
وقد اطلق المخترع شباطات وهو مساعد عميد كلية الهندسة في الجامعة الطائرة التي اخترعها لتحلق في سماء الجامعة ومنطقة العيص، بحضور رئيس الجامعة الدكتور يعقوب المساعفة ومساعديه وحشد من الهيئة التدريسية في الجامعة والطلبة، وقال إن الطائرة صنعت في مشاغل الجامعة ضمن مشروع تدريبي للطلبة، بدعم من الجامعة لكافة مكوناتها الأساسية التي تتضمن الأجهزة الحساسة بدعم من الجامعة.
وحلقت الطائرة بجهاز تحكم باستخدام إشارات صادرة عن الدماغ، حيث يقوم الجهاز بالتقاط إشارات الدماغ لبثها في الحال لجهاز التقاط في الطائرة.
 وبين الشباطات أن الطائرة حلقت على ارتفاعات متفاوتة فوق العيص، لالتقاط صور من الجو لمشاهد من الجامعة، وتمكنت من التحليق مدة نصف ساعة خلال الطلعة الواحدة، لافتا إلى إضافة كاميرات في الطائرة للتصوير وأجهزة للبث لغرفة التحكم في الجامعة.
وأشار إلى تواضع كلفة اختراع الطائرة حيث بدأ العمل في الاختراع قبل نحو عامين، لغايات البحث العلمي، وإمكانية الوصول الى مناطق تتميز بصعبة تضاريسها، والتي من خلالها يمكن أن تستفيد الدولة من خدماتها الحساسة كمراقبة الحدود، والإسهام في عمليات الإنقاذ، ولغايات لتصوير في ظروف عديدة مختلفة.  والدكتور الشباطات تخرج من جامعة مؤتة العام 1991، وحاصل على درجة الماجستير في هندسة الكمبيوتر من جامعة اليرموك، والدكتوراه من الولايات المتحدة الأميركية، وهو من مواليد الطفيلة، ويعمل مساعدا لعميد كلية الهندسة في الجامعة.
وأكد رئيس الجامعة الدكتور يعقوب المساعفة سعي  الجامعة وبكافة الوسائل والإمكانات المادية والمالية لدعم الأبحاث العلمية واختراعات الطلبة والهيئة التدريسية بغية الإسهام في عملية تطوير البحث العلمي، والمشاركة التنموية، لافتا إلى أن المسيرة العلمية والنهوض بالبحث العلمي تشكل إحدى أولويات الجامعة العلمية التي تحمل طابعا تقنيا.

[email protected]

التعليق