الناصر يعلن تعديل خطة توزيع المياه لتوائم تزايد الطلب

"المياه" تستعد بإجراءات عاجلة لمواجهة العجز المحتمل جراء تزايد تدفق اللاجئين السوريين

تم نشره في الأحد 5 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

إيمان الفارس

عمان -أكدت وزارة المياه والري متابعتها؛ تنفيذ جملة إجراءات عاجلة لمواجهة أي نقص محتمل للمياه في منطقة الشمال، نتيجة ارتفاع عدد السكان الناجم عن التدفق المتزايد للاجئين السوريين بالمنطقة.
وزير المياه والري وزير الزراعة حازم الناصر قال في تصريحات لـ"الغد" أمس إن "عدد السكان في ظل وجود اللاجئين السوريين في الشمال ازداد نحو 120 ألف شخص خلال شهرين، ما ينذر باحتمال مواجهة عجز في المياه جراء الضغط الشديد على كميات المياه المتوافرة". 
وأوضح الناصر أنه تم تعديل خطة توزيع المياه، التي تأخذ أساسا بالاعتبار حجم السكان الأصلي والزيادة السكانية الاعتيادية والتدفق السياحي وعودة المغتربين صيفا، لتوائم متطلبات الزيادة الطارئة في تلك الأعداد؛ بخاصة خلال الصيف الحالي، والناجمة عن تزايد أعداد السوريين اللاجئين للمملكة، في ظل استمرار الأزمة في بلادهم.
وأشار الناصر إلى أن تنفيذ الإجراءات العاجلة التي تم طلبها من كافة إدارات المياه في الشمال، يأتي في سياق مواجهة أي أزمة مياه متوقعة في المنطقة.
وتولي الوزارة تأمين المياه في الصيف المقبل أهمية كبيرة، بحيث تركز على توفير بنية مياه مستقرة وآمنة للمواطنين في المحافظات، وسط مواجهة تحدي ارتفاع الطلب عليها مع تزايد اللاجئين.
وبحسب الأرقام الرسمية؛ تجاوز عدد اللاجئين السوريين في المحافظات 500 ألف، بينما زاد عدد من عبروا إلى أراضي المملكة منذ بداية العام الحالي على 170 ألف لاجئ.
وتواجه المملكة تحديا مائيا جديا حتى العام 2020، بحيث ستضطر للبحث عن مصادر مياه إضافية، علاوة على مياه الديسي، لتغطية عجزها الذي يفوق حاليا 600 مليون متر مكعب لاستخدامات الأردنيين وحدهم.
وكان الناصر دعا سابقا، العاملين بإدارات المياه في إقليم الشمال (إربد، المفرق، جرش وعجلون)، لاستئجار آبار مياه من القطاع الخاص، لسد العجز في المياه المتوقع خلال الصيف الحالي، بخاصة وأن محافظات الشمال هي الأكثر تضررا من تدفق اللاجئين.
وقال حينها؛ إن وزارته ستذلل أي عقبات إدارية أو مالية، قد تعطل عمل إدارات المياه في الشمال، مطالبا العاملين في شركة مياه اليرموك للتعاون مع بعضهم لتوصيل المياه للمشتركين، والبحث عن مصادر مياه جديدة لتزويد المواطنين بالمياه لحين وصول مياه الديسي.
وأشار إلى وجود مشاريع رأسمالية في محافظة إربد بقيمة 240 مليون دينار، من شأنها حال الانتهاء منها؛ تحسين تزويد المواطنين بالمياه.
وطرحت شركة مياه اليرموك عطاءات لتنفيذ وصلات مياه جديدة للمواطنين، وفق الناصر، الذي أكد على العاملين بالشركة ضرورة التعاون مع المواطن في إيصال الاشتراك إلى منزله، وأن تكون طول الوصلة 50 مترا بدلا من 20 كانت قد اعتمدتها الشركة.

[email protected]

التعليق