الشيخ سلمان: الاتحاد الآسيوي سيشكل لجنة للقيم

تم نشره في الأحد 5 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

كوالالمبور-  يعتزم الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة الذي انتخب رئيسا للاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن يجعل من أولوياته تشكيل لجنة للقيم في سعيه لاجراء إصلاحات شاملة في الاتحاد الذي مني بفضائح فساد.
وقبل 24 ساعة فقط من الفوز الكاسح للبحريني الشيخ سلمان بالانتخابات الخميس الماضي، شعر الاتحاد الآسيوي بمزيد من الحرج بعدما عاقب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) السريلانكي فيرنون مانيلال فرناندو بالايقاف ثماني سنوات بسبب سلوك غير اخلاقي.
وأكد الشيخ سلمان لـ”رويترز” أن انشاء كيان جديد للتعامل مع المشكلة لا غنى عنه للمضي قدما في برنامجه الاصلاحي، وقال “إذا كان البعض قد ارتكبوا أخطاء فإنه يجب أن يكون هناك كيان يراقب الجميع بما في ذلك الرئيس، أعتقد أنه يمكن القيام بذلك خلال العامين المقبلين ونأمل أن ننجح في ذلك بنهاية العام”.
وتولى الشيخ سلمان رئاسة الاتحاد الآسيوي في وقت عصيب يشهد اتهامات بالرشى ومزاعم بالتزوير في أعمار لاعبين في بطولات جنوب شرق اسيا، بالاضافة الى عنف في الملاعب ومشاكل للحكام في لبنان ووفاة لاعبين في اندونيسيا.
لكن أكبر مشكلة هي التلاعب في نتائج مباريات وهي المشكلة التي ظهرت في بلدان آسيوية مختلفة منها الصين وكوريا الجنوبية وماليزيا ولبنان وسنغافورة، وقال الشيخ سلمان (47 عاما) “أعتقد اننا نحتاج (كيانا) سواء كان قوة عمل أو لجنة أو مجموعة لفحص تلك الامور ومعرفة الاسلوب المناسب لمكافحتها ونأمل أن نحظى بدعم الفيفا والحكومات”.
وأضاف “لا أعتقد اننا نستطيع القيام بذلك وحدنا. يجب تخصيص الكثير من الموارد لذلك الأمر وهي مسؤولية الجميع وليس الاتحاد الآسيوي فحسب”.
وسوف يتولى الشيخ سلمان رئاسة الاتحاد الآسيوي لمدة عامين؛ إذ انه يحل مكان القطري محمد بن همام الذي عاقبه الفيفا بالايقاف مدى الحياة بسبب مزاعم عن تقديم رشوة مالية وشراء أصوات قبل انتخابات رئاسة الفيفا العام 2011.
وأثناء نحو عامين بينما كان بن همام يناضل لتبرئة ساحته تولى الصيني تشانغ جيلونغ رئاسة الاتحاد الآسيوي الذي عانى من متاعب كثيرة.
وأكد الشيخ سلمان أن تلك الحقبة من المشاكل قد انتهت وبات الاتحاد الاسيوي يملك صوتا في عالم كرة القدم، وقال الشيخ سلمان وهو أيضا رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم “يجب أن يتم سماع صوتنا خصوصا اذا كانت للامر علاقة بالتلاعب في نتائج مباريات والفساد وأي تصرف معيب، يجب أن نلتزم بمواثيقنا وقواعدنا ونتحدث عن كرة القدم”.
وفيما يتعلق بالنواحي الفنية للعبة، فإن الاستعانة بنظام لمراقبة خط المرمى ما تزال قضية شائكة، وقال الشيخ سلمان “من الجيد الاستعانة بها لكن ماذا عن التكلفة؟ يمكن الاستعانة بتلك التقنية في كأس العالم أو الدوري الانجليزي الممتاز، لكن هل تستطيع اتحادات آسيوية تحمل التكلفة؟ يجب ان نتحلى بالواقعية والعملية أيضا”. -(رويترز)

التعليق