فاعليات شعبية ونقابية تحيي ذكرى "هبة نيسان" بالكرك

تم نشره في الخميس 2 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 2 أيار / مايو 2013. 04:34 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – أحيت فاعليات شعبية ونقابية وحزبية في محافظة الكرك أمس ذكرى حركة الاحتجاج الشعبي التي انطلقت في العام 1989 من محافظات الجنوب والتي سميت "هبة نيسان".
وشارك في الاحتفال الذي نظمته النقابات المهنية بالمحافظة مواطنون من مختلف مناطق المحافظة.
وأشار الباحث والناشط السياسي عصام التل أن الظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في ذلك الوقت دفعت الأردنيين "ليعبروا بطريقتهم الخاصة عن غضبهم ويدافعوا عن لقمة عيشهم وكرامتهم التي مستها الإجراءات من قبل الحكومات المتعاقبة".
وأشار إلى أن "هبة نيسان" كانت حركة نهوض وطني حقيقية، وأن "الناس والمناضلين الذين قادوا الهبة الشعبية تجاوزوا حالة الخوف وكافة الخطوط الحمر، وخصوصا في وسائل التعبير المختلفة أثناء حركة الاحتجاج الشعبي، مما شكل حالة من اليقين بأن الأمور لم تعد كما كانت سابقا، وأن الشعب الاردني خرج ليعبر عن نفسه بطريقة غير مألوفة، وأن ما كان مقبولا سابقا لم يعد مقبولا بعد الهبة".
وبين أن أهم الانجازات التي تحققت كسر حاجز الخوف وتكريس الوعي الجماهيري بأن النضال الشعبي الطريق الوحيد لتحقيق المطالب الشعبية.
ودعا النائب الاسبق الدكتور رياض النوايسه إلى تشكيل حالة من الوعي بأهمية استكمال اهداف التحولات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

التعليق